شريط الأخبار

زيادة إنقطاع التيار الكهربائي خلال أيام العيد بغزة

08:39 - 13 تشرين أول / نوفمبر 2010

زيادة إنقطاع التيار الكهربائي خلال أيام العيد بغزة

فلسطين اليوم-غزة

أكد وليد سلمان، الرئيس التنفيذي للشركة الفلسطينية للكهرباء، ضرورة معالجة المعيقات الفنية التي تعترض تزويد مشروع محطة توليد الكهرباء بكميات الوقود اللازمة لتشغيل المحطة وفقاً لقدرتها الإنتاجية الفعلية.

واعتبر سلمان، بحسب ما تؤكده سلطة الطاقة بشأن عدم توفر التمديدات اللازمة في معبر كرم أبو سالم لتزويد المحطة باحتياجاتها من الوقود، أن مسؤولية تهيئة المعبر المذكور لنقل الوقود تقع على الجانب الإسرائيلي.

وحمّل الجانب الإسرائيلي المسؤولية عن أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في قطاع غزة نتيجة اضطرار إدارة المحطة لتشغيل مولد واحد بدلاً من مولدين وذلك منذ مطلع الأسبوع قبل الماضي.

وأشار سلمان في حديث لـصحيفة "الأيام" إلى أن متوسط كمية الوقود الواردة يومياً عبر المعبر المذكور خلال أيام عمل المعبر (خمسة أيام في الأسبوع) تقدر بنحو 400 ألف لتر يومياً ما يعني أن عدم تشغيل المعبر لمدة يومين أسبوعياً "الجمعة والسبت" يتسبب بعجز حيث يتطلب تشغيل المحطة بقدرة مولدين نحو 350 ألف لتر يومياً.

وبين سلمان أنه تمت مطالبة الجانب الإسرائيلي أكثر من مرة بزيادة كمية الوقود الواردة يومياً بما يكفل سد العجز الناجم عن إغلاق المعبر لمدة يومين أسبوعياً إلا أن الطرف الإسرائيلي لم يستجب.

وأكد سلمان أن لدى السلطة الاستعداد التام لتغطية كلفة الوقود اللازمة لتشغيل المحطة لاسيما بعد أن تمت معالجة القضية المالية المتعلقة بتغطية كلفة تمويل وقود المحطة من خلال تحسين الجباية واستقطاع نسبة من رواتب الموظفين.

ونوه بأن معدل قيمة ما يتم تحويله من أموال الجباية والاستقطاعات من الموظفين من قطاع غزة إلى حساب وزارة المالية يقدر بنحو 40 مليون شيكل شهرياً ما يعني أن هناك ما يزيد على نحو عشرة ملايين شيكل كعجز في كلفة الوقود.

وشدد على ضرورة تعزيز التعاون بين مختلف الجهات ذات العلاقة لتغطية هذا العجز بما يكفل استمرارية تزويد المحطة بالوقود اللازم لتشغيلها والعمل على معالجة كافة المشاكل الفنية التي تعترض ضخ الكمية اللازمة من الوقود.

ولم يستبعد سلمان حدوث تحسن في القدرة الكهربائية التي تنتجها المحطة عقب انتهاء إجازة العيد وعودة المحطة لتشغيل مولدين كخطوة عملية للحد من أزمة نقص الطاقة الكهربائية المتوفرة.

من جهته، أشار مدير عام شركة توزيع كهرباء محافظات غزة سهيل سكيك إلى أنه نظراً للنقص القائم في كمية الوقود المتوفرة فإن معدل عدد ساعات فصل التيار الكهربائي سيستمر خلال فترة أيام العيد.

وأوضح سكيك أنه منذ الأحد قبل الماضي تعمل محطة كهرباء غزة على تشغيل مولد واحد؛ ما يعني أن معدل فصل التيار الكهربائي سيبقى على حاله بمعدل ثماني ساعات يومياً وقد ينخفض هذا المعدل إلى أقل من ذلك خلال الأيام القليلة القادمة نظراً لانخفاض درجات الحرارة وانخفاض معدل الاستهلاك خلال أيام إجازة العيد.

وأشار سكيك إلى أن الكميات المحدودة من الوقود المتوفرة لدى المحطة ستفي بالكاد لتشغيلها خلال أيام العيد التي ستشهد إغلاق معبر كرم أبو سالم، ما يعني التوقف عن إمداد المحطة بالوقود خلال هذه الفترة وبالتالي ستضطر المحطة للإبقاء على تشغيل مولد واحد.

وأوضح سكيك أن المحطة تحتاج شهرياً كي تعمل بطاقة مولدين إلى ما لا يقل عن 6ر9 مليون لتر من الوقود في حين أن ما تم إدخاله على سبيل المثال خلال الشهر الماضي يقدر بنحو 1ر8 مليون لتر.

انشر عبر