شريط الأخبار

الرشق: باب المصالحة مع "فتح" لا يزال مفتوحاً

04:50 - 12 حزيران / نوفمبر 2010

الرشق: باب المصالحة مع "فتح" لا يزال مفتوحاً

فلسطين اليوم – وكالات

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عزت الرشق، أن باب المصالحة الفلسطينية  لا يزال مفتوحاً لاستكمال النقاش حول الملف الأمني، معربا عن أمنيته أن يتم التوصل إلى اتفاق ينهي حالة الانقسام في الجلسة القادمة، والتي من المتوقع عقدها بعد عيد الأضحى.

 

وقال الرشق، في تصريحات متلفزة اليوم الجمعة: "في لقاء دمشق الأخير كانت هناك بعض الصعوبات، وبرزت بعض القضايا الخلافية ، حيث ترى حماس تعيين السلطات الأمنية من قبل لجنة أمنية عليا، فيما تصر فتح على تعيينها من قبل الرئيس عباس محمود عباس".

 

وأضاف: "حماس طالبت بأن تكون هناك لجنة أمنية عليا تتم بالتوافق الوطني بين حماس وفتح وكل الفصائل الفلسطينية وأن لا ينفرد طرف في الساحة الفلسطينية بتشكيل هذه اللجنة لحساسية الملف الأمني".

 

وكان لقاء المصالحة الأخير بين حركتي حماس وفتح والذي عقد أمس الأربعاء، في العاصمة السورية دمشق، وصل إلى طريق مسدود بسبب التعنت الذي أبداه وفد فتح فما يتعلق بالملف الأمني، الذي شكل مادة البحث الرئيسة بين الطرفين.

 

واتفقت حركتا "حماس وفتح" على استكمال جلسات حوار المصالحة، التي عقدت على مدى يومين برئاسة كل من نائب رئيس المكتب السياسي لحماس موسى أبو مرزوق ورئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد، إلى ما بعد عيد الأضحى المبارك.

 

انشر عبر