شريط الأخبار

رئيس الاستخبارات الجزائرية يدخل في غيبوبة

09:42 - 12 تشرين أول / نوفمبر 2010

رئيس الاستخبارات الجزائرية يدخل في غيبوبة

فلسطين اليوم: وكالات

ذكرت مصادر طبية أن الحالة الصحية لرئيس الاستخبارات الجزائرية الفريق محمد مدين متدهورة، بعد أن دخل في غيبوبة منذ أيام.

 

وأشارت الأنباء الواردة من المستشفى الجامعي بعين النعجة بالجزائر، إلى أن الجنرال مدين المعروف داخل أجهزة الاستخبارات العربية بـ"توفيق" كاسم كودي قد دخل في حالة موت سريري، بعد تدهور حالته الصحية بشكل كبير.

 

ونقلت مصادر إعلامية عربية منها وكالة قدس برس عن العضو المؤسس فى حركة "رشاد" الجزائرية المعارضة الدبلوماسى السابق محمد العربى زيتوت، قوله: إن من وصفه بـ "الرجل القوى فى النظام الجزائرى" الفريق محمد مدين رئيس جهاز الاستخبارات العامة لما يزيد عن 20 عاما، منذ سبتمبر1990، والذى حضر خمسة رؤساء جزائريين نُقل على جناح السرعة إلى المستشفى العسكرى بعين النعجة،وأنه دخل فى حالة غيبوبة لبضعة أيام، وسط تكتم رسمى وإعلامى جزائرى.

 

وأضاف زيتوت: "الأنباء لدينا متضاربة الآن حول صحة "توفيق"، فهناك مصادر تتحدث عن أن وضعه الصحى لا يزال حرجا، وأخرى تتحدث عن أنه مستقر".

 

وأشار زيتوت إلى الفريق "توفيق" يعتبر الرجل الأكبر رتبة عسكرية فى الجزائر والأطول فى منصبه، وقال: "إنه الحاكم الفعلى للبلاد، خصوصاً بعد أن تم إضعاف جناح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بإقصاء كبار الوزراء الذين كان يعتمد عليهم، وعلى رأسهم وزير الداخلية يزيد زرهونى ووزير الطاقة والمناجم شكيب خليل، إضافة إلى مسئولين آخرين فى مناصب حساسة فى الدولة"، على حد تعبيره.

انشر عبر