شريط الأخبار

التضامن الدولي: عشرات الأسرى يعانون من الأمراض الجلدية في عسقلان

10:03 - 11 تموز / نوفمبر 2010

التضامن الدولي: عشرات الأسرى يعانون من الأمراض الجلدية في عسقلان

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفادت "مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان"، أن الأسرى في سجن عسقلان الإسرائيلي يعانون من انتشار الأمراض الجليد المعدية التي باتت أمرا مقلقا بالنسبة للأسرى.

 

وذكر احمد البيتاوي الباحث في مؤسسة التضامن الدولي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت إلى عسقلان (17 أسيرا) من سجون مختلفة يعانون من أمراض جلدية وهو الأمر الذي فأقم المرض وأدى إلى انتشاره بين مزيدا من الأسرى.

 

وأوضح البيتاوي أن عدم توفر طبيب جلد مختص في عيادة السجن أدى إلى ارتفاع أعداد الأسرى المصابين بالأمراض الجلدية، مشيرا إلى تحويل خمسة أسرى إلى الحجر الصحي خوفا من انتشار المرض بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

 

ولفت الباحث في التضامن الدولي إلى أن انتشار الأمراض الجلدية في عسقلان نجم عنه انحصار في العلاقات الاجتماعية بين الأسرى وذلك خوفا من انتقال العدوى، وهو الأمر الذي يزيد من معاناة الأسرى خاصة مع اقتراب عيد الأضحى الذي يغلب عليه طابع التزاور بين الأقسام والغرف لتبادل التهاني والتبريكات.

 

ونقلت التضامن الدولي عن الأسير ناصر محمد ناجي المتحدث باسم الأسرى في عسقلان أن جميع طلبات الأسرى لإدارة مصلحة السجون بتوفير طبيب جلدي؛ قوبلت بالرفض بحجة عدم توفر إمكانيات لذلك.

 

وطالب ناجي (يقضي حكما بالسجن المؤبد) وزارة الأسرى والمؤسسات الحقوقية بضرورة إيفاد طبيب جلدي من خارج المعتقل في حال أصرت الإدارة على موقفها.

انشر عبر