شريط الأخبار

وزير الدفاع الالماني يرفض اتهامات وجهت اليه باذكاء حرب اقتصادية

05:00 - 11 تشرين ثاني / نوفمبر 2010


وزير الدفاع الالماني يرفض اتهامات وجهت اليه باذكاء حرب اقتصادية

 فلسطين اليوم-وكالات

رفض وزير الاقتصاد السابق ووزير الدفاع الالماني الحالي كارلتيودور تسو غوتينبيرغ اليوم اتهامات وجهت اليه مؤخرا تقول انه يذكي "حربا اقتصادية" عبر ربطه المصالح الامنية الالمانية بالمصالح الاقتصادية.

واكد غوتينبيرغ في كلمة القاها أمام المجلس النيابي الاتحادي (بوندستاغ) انه "يعطي رأيه حول الامن والاقتصاد دائما وبكل بوضوح" موضحا انه "اوضح رأيه حول الربط بين المصالح الامنية والاقتصادية في "الكتاب الابيض" الذي اصدره عام 2006".

واشار الى انه انذاك لم يتعرض لأي انتقادات او اتهامات او تذمر وذلك في اشارة الى احزاب المعارضة التي توجه اليه ايضا اتهامات باذكاء حرب اقتصادية على مستوى اهم الدول الصناعية في العالم".

من جهته دافع وزير الخارجية الالماني غيدو فيستارفيللي عن زميله غوتينبيرغ في كلمة مماثلة قائلا ان "المانيا تريد ان تفي بالتزاماتها الدولية وتقوم بمسؤولياتها تجاه المجموعة الدولية كما ان الحكومة الالمانية تريد في الوقت ذاته مواصلة انتهاج التحفظ في السياسة العسكرية".

وتتهم المعارضة الالمانية غوتينبيرغ بأنه "يستخدم وجود الجيش الالماني في المهمات العسكرية بالخارج في سبيل خدمة المصالح الاقتصادية الالمانية في اماكن الازمات".

وكانت الحكومة الالمانية قد اكدت في وقت سابق على ان الغرض من تواجد الجنود الالمان في افغانستان هو حفظ الامن والاستقرار ويتعين ان تتمثل مهمات الجنود الالمان في الاسهام باعادة اعمارها في ميادين المدارس والتعليم والصحة وتأهيل الجنود الافغان ورجال الامن كي تتمكن مستقبلا من تحمل مسؤوليات الامن والاستقرار بقواها الذاتية. 

انشر عبر