شريط الأخبار

الاحتلال يصعد هجمته ضد الأطفال القصر ويستهدف الطفلين مهدي وأمير بسطامي

12:41 - 11 تشرين أول / نوفمبر 2010

الاحتلال يصعد هجمته ضد الأطفال القصر ويستهدف الطفلين مهدي وأمير بسطامي

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت وزارة الإعلام الفلسطينية، عن استهداف جديد للأطفال القصّر من قبل قوات الاحتلال حيث قامت باعتقال الأخوين مهدي و أمير البسطامي قبل أسبوع والتنكيل بهما.

 

وأوضح بيان للوزارة تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل "سمير وجيه بسطامي" من بلدة أبو ديس شمال مدينة القدس المحتلة، واعتقلت نجليه مهدي (17عاماً)، و"الطفل المريض" أمير البالغ من العمر (16 عاماً) أثناء نومهما.

 

وأفاد والد الطفلين بأن قوات الاحتلال قامت باقتحام منزل العائلة يوم 26/10/2010 بعنف ودخلت غرفة الطفل المريض أمير بسطامي وايقظته من نومه تحت تهديد السلاح واقتادته معصوب العينين إلى الجيب العسكري فيما تكالب عليه الجنود بالضرب أمام الجيب، وعلى مرأى ومسمع من سكان العمارة.

 

وأضاف البيان، بأن جنود الاحتلال اقتحموا المنزل مرة أخرى ودخلوا غرفة الأطفال بعد تمزيق قميص نوم والدتهم وأيقظوا الطفل مهدي 17 عاما وضربوه بأعقاب البنادق واقتادوه معصوب العينين بنفس طريقة اعتقال شقيقه وقاموا بضربه أثناء اقتياده إلى الجيب العسكري فيما قام أحد الجنود بدفع شقيقة الأصغر مؤيد 5 سنوات الذي أفاق من النوم صارحا مذعورا مما سبب له انتكاسة نفسية.

 

وقد تم تأجيل الجلسة التي حددت لأمير يوم 7/11/2010 لمحاكمته بتهمة رشق الحجارة والقنابل الحارقة، لم توجه لشقيقه مهدي أي  تهمة.

انشر عبر