شريط الأخبار

دائرة العمل النسائي تفتتح مركزين جديدين لها في إقليم غزة

11:09 - 10 تموز / نوفمبر 2010

                  دائرة العمل النسائي تفتتح مركزين جديدين لها في إقليم غزة

فلسطين اليوم - غزة

نظمت دائرة العمل النسائي الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في إقليم غزة بعد عصر اليوم الاربعاء حفل افتتاح لمركزين جديدين، احدهما في  مسجد المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم  بمخيم الشاطئ،  بالاضافة إلى مركز الصفاء في حي الشجاعية.

 

كما جرى تخريج دورة في تفسير القران الكريم

 

وقد حضر الحفل لفيف من قيادة العمل الدعوي و مسؤول ملف العمل النسائي في غزة، الأستاذ وليد حلس، أبو يحيى و مسؤول اللجنة الدعوية، الشيخ عبد الفتاح حجاج بالإضافة إلى حشد من كوادر الحركة النسائية و أهالي المنطقة.

 

من جانبه، تحدث الأستاذ وليد حلس، أبو يحيى بشكل مختصر عن انطلاقة العمل النسائي في إطار حركة الجهاد الإسلامي، مستعرضاً أهم الانجازات التي حققها العمل النسائي في الساحة الفلسطينية، مشيداً في الوقت ذاته بالجهود المبذولة من قبل الأخوات في الدائرة، خصوصاً في مهرجان الوفاء لفلسطين علي أرض الكتيبة، حيث كان للمرأة دور فاعل ومهم ساهم في إنجاح هذا المهرجان.

 

كما أشار حلس إلى أن افتتاح مركز للعمل النسائي و افتتاح مراكز للتحفيظ إنما هذا يدل على اهتمام حركة الجهاد الإسلامي بتوصيل رسالة المرأة و التأكيد على دورها في المجتمع الفلسطيني، و إسهامها في إعداد جيل قراني فريد.

 

وتابع حديثه  قائلاً: "يجب أن تكون رسالتنا واضحة وهي الدعوة إلى الله والنهي عن المنكر  ونحن في دائرة العمل النسائي لدينا توجه بافتتاح مراكز جديدة في كل الأقاليم والمحافظات ابتداءً من رفح جنوباً حتى بيت حانون شمالاً، واستيعاب اكبر قدر ممكن  من الأخوات اللواتي لديهن القدرة على توصيل الدعوة إلى الله، انطلاقاً من أن المرأة أجدر بتوصيل الرسالة الإسلامية و أقدر في توصيل المعلومة التي تمس حياتها الخاصة والاجتماعية .

 

وأشار الأستاذ حلس، إلى  إطلاق النافذة الكترونية للعمل النسائي "خنساء فلسطين" ، معتبراً أن هذا الموقع سيكون بمثابة نافذة للمرأة المسلمة بشكل عام، الأخوات في الجهاد الإسلامي  بشكل خاص.

 

من جانبه، تقدم الشيخ عبد الفتاح حجاج "أبو أحمد " بالشكر و التقدير والمباركة للأخوات في  دائرة العمل النسائي، على افتتاح مركز يحمل اسم  النبي المصطفي صلي الله وعليه وسلم   سائلاً المولى عز وجل  أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم يوم القيامة،وأن ينفع به الإسلام والمسلمين، مؤكداً على الدور الرائد للمرأة، و أن مشاركتها لا تقل أهمية عن مشاركة الرجل.

 

وفي نهاية الحفل تم تكريم الأستاذ نمر أبوعون لحصوله على درجة الماجستير في كلية أصول الدين  بالجامعة الإسلامية، وكما تم أيضاً توزيع الجوائز والهدايا على الأخوات المشاركات في دورة التفسير.

 

 

 

 

 

 

 

انشر عبر