شريط الأخبار

وزير الإسكان "الإسرائيلي" يقر بتقديم تسهيلات للجمعيات الاستيطانية في القدس

07:36 - 10 كانون أول / نوفمبر 2010


وزير الإسكان "الإسرائيلي" يقر بتقديم تسهيلات للجمعيات الاستيطانية في القدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قدّم النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم، اليوم الأربعاء، استجوابا لوزير الإسكان الإسرائيلي أرئيل أطياس، حول الدعم والتسهيلات التي تحظى بها جمعيات استيطانية متطرفة مثل جمعية 'عطيرت كوهنيم' و'إلعاد'، من قبل الحكومة الإسرائيلية ووزارة الإسكان، للاستيلاء على أملاك ومساكن وعقارات في القدس الشرقية.

وقال النائب غنايم 'إن التقارير الصحافية تتحدث عن ملايين الشواقل التي تصرفها وزارة الإسكان لجمعيات استيطانية متطرفة، وعن ارتكاب خروقات وتحايل على القوانين المختلفة، بهدف مساعدة هذه الجمعيات في تهويد القدس وفرض أمر واقع جديد'.

ووصف غنايم، في استجوابه، قانون 'الحاضر غائب' الذي تستند إليه الوزارة في نقل الأملاك لهذه الجمعيات بأنه قانون عنصري وظالم، يحرم صاحب الأرض العربي وصاحب الملك العربي من استعمال أملاكه رغم أنها بعيدة عنه فقط بضعة أمتار.

وأكد أن قيام الحكومة ووزارة الإسكان بدعم هذه الجمعيات الاستيطانية المتطرفة لن يغيّر من هوية القدس العربية، بل سيؤدي إلى مزيد من الغليان والمواجهات الدموية في مدينة القدس.

وأنكر وزير الإسكان ما نشر حول الموضوع، لكنه لم يخف حقيقة التسهيلات والحراسة التي تحظى بها هذه الجمعيات، مدعيا أن كل ذلك يجري وفقا لقانون حماية المقيمين في هذه المساكن.

وزعم الوزير، في رده، أن 'القدس هي عاصمة إسرائيل، ومن حقنا شراء وبناء ما نريد في كل بقعة وناحية من نواحي القدس'.

 

 

 

انشر عبر