شريط الأخبار

الشخير يجبر ملايين المتزوجين البريطانيين على النوم في غرف منفصلة

08:23 - 09 تموز / نوفمبر 2010

الشخير يجبر ملايين المتزوجين البريطانيين على النوم في غرف منفصلة

فلسطين اليوم-وكالات

اظهرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة 'ديلي اكسبريس' الاثنين أن الشخير يجبر ملايين المتزوجين البريطانيين على النوم في غرف منفصلة.

ووجدت الدراسة أن ربع المتزوجين اعترفوا بأنهم ينامون في سرير منفصل بسبب الشخير الذي لا يُطاق من الزوج أو الزوجة، وأن هذه العادة المقلقة ادت إلى حرمان ثلاثة أرباع المتزوجين من النوم لفترات طويلة في الليل.

وقالت الدراسة التي شملت 4000 زوج وزوجة إن المتزوجين الذين يتقاسمون سريراً واحدا مع زوجاتهم أو أزواجهم يفقدون نحو 70 دقيقة من النوم كل ليلة بسبب الشخير.

وكشفت بأن احتكار أغطية السرير والأرق والضوضاء هي المشاكل الأكثر شيوعاً بين المتزوجين والتي تدفعهم للنوم في غرف منفصلة، مشيرة إلى أن ستة من بين كل عشر متزوجين بريطانيين يعانون من قيام الطرف الآخر بسرقة غطاء السرير، و30' من تحدث شريكاتهم أو شركائهم بصوت عال في نومهم. واضافت أن ما يقرب من ربع المتزوجين البريطانيين يخفون مشاعر الاستياء تجاه الطرف الآخر نتيجة قلة النوم بسبب الخشية من وقوع مشكلة، فيما أقر نصف هؤلاء بأن الشخير سبب لهم مشاحنات وخلافات مع النصف الآخر. ووجدت الدراسة أيضاً أن الشخير قوّض الرغبات الجنسية لدى ربع المتزوجين، وقاد واحداً من بين كل عشرين منهم إلى الانفصال عن نصفهم الآخر.

ورداً على مشكلة الشخير، بادرت سلسلة فنادق إيتاب إلى تقديم عرض خاص إلى المتزوجين المحرومين من النوم يحصلون بموجبه على فرصة حجز غرفة ثانية مجاناً.

 

 

 

 

انشر عبر