شريط الأخبار

صفحة لـ"أحباء مازيمبي بالوطن العربي" تثير جدلاً بـ"facebook"

07:20 - 09 تموز / نوفمبر 2010

 

 

 

تونس/ أثارت صفحة على الموقع الاجتماعي الشهير "فيس بوك" حملت عنوان "خلية أحباء نادي مازيمبي بالوطن العربي" حفيظة جماهير الترجي التونسي الذين رأوا فيها استهدافاً مباشراً لناديهم واستفزازاً غير "أخلاقي" لفريق عربي وتونسي في مواجهته لفريق مازيمبي الكونغولي، لا سيما بعد الخسارة المذلة التي مني بها في لقاء الذهاب.

 

وخسر الترجي بخماسية نظيفة في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام مضيفه مازيمبي الكنغولي، وهو ما قلل حظوظه في التتويج باللقب الإفريقي.

 

وتحوي الصفحة "المثيرة للجدل" شعارات مجموعة من الأندية التونسية والمصرية، أبرزها فريق النجم والإفريقي التونسي والأهلي والزمالك من مصر، حيث اجتمع مناصرون لهم لأول مرة في التاريخ ضد ماسموه بـ"العدو المشترك"، أي الترجي التونسي.

 

واستقطبت الصفحة إلى حدود الثلاثاء 9-11-2010 ما يزيد عن الـ12 ألف و200 مشترك، وضمنها مطلقوها لقطات فيديو وصور كاريكتورية لفريق الترجي التونسي بالإضافة إلى صور للاعبي فريق مازيمبي الكنغولي ورئيسه رجل الأعمال والملياردير مويز كاتومبي الذي اتهمته وسائل إعلام تونسية في وقت سابق باستغلال نفوذه السياسي والمالي لشراء ذمة الحكم التوغولي كوكو.

 

وفي ذات السياق، وجه مدرب الترجي فوزي البنزرتي لومه الشديد لبعض وسائل الإعلام المحلية التي تعاملت مع هزيمة الترجي الثقيلة بـ"شكل مخجل ولم تسانده في محنته"، على حد تعبيره.

 

وأكد بنبرة غضب شديدة أن الترجي لا يمثل نفسه في هذه المسابقة الإفريقية كما يظن البعض بل كل التونسيين.

 

يذكر أنه في أعقاب هزيمة الترجي الأخيرة خرجت جماهير بعض الأندية التونسية المنافسة إلى الشوارع للاحتفال، كما خصصت برامج رياضية على القنوات التونسية حيزاً هاماً للحديث عن أسباب هزيمة الترجي في مقابلة الذهاب أمام مازمبي، وحمل شق هام من المحللين الرياضين والإعلاميين في البلاد مسؤولية الهزيمة الثقيلة بدرجة أولى للاعبي الترجي والإطار الفني بالإضافة إلى مردود الحكم التوغولي "كوكو".

 

انشر عبر