شريط الأخبار

اوباما يزعم: اميركا جادة في التواصل مع العالم الإسلامي

06:43 - 09 آب / نوفمبر 2010

اوباما يزعم: اميركا جادة في التواصل مع العالم الإسلامي

فلسطين اليوم- رويترز

زعم الرئيس الاميركي باراك اوباما اليوم الثلاثاء ان جهود واشنطن للتواصل مع العالم الاسلامي جادة وستساعد في تحسين أمن الولايات المتحدة لكنه سلم بأن هناك المزيد من العمل الذي يتعين عمله.

 

ووصل اوباما اليوم الثلاثاء في زيارة تم تأجيلها مرتين لاندونيسيا أكبر الدول الاسلامية تعدادا للسكان في العالم. وقبل ان يغادرها غدا الاربعاء يعتزم أوباما إلقاء خطاب يستهدف التواصل مع العالم الاسلامي يشيد فيه باندونيسيا بوصفها مجتمعا متسامحا ومثالا للديمقراطية الناشئة.

 

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو "فيما يتعلق بالتواصل مع العالم الاسلامي فانني أعتقد ان جهودنا جادة ومستمرة"-حسب تعبيره.

 

وأضاف "نحن لا نتوقع ان نتمكن من ازالة بعض أوجه سوء الفهم وانعدام الثقة التي نمت خلال فترة طويلة من الزمان بالكامل لكننا نعتقد اننا في المسار الصحيح"-حسب زعمه.

 

ومازال اوباما يتمتع بتأييد قوي في اندونيسيا حتى رغم ان الثقة فيه تراجعت في دول اسلامية اخرى منذ الكلمة المهمة التي ألقاها في القاهرة في يونيو حزيران 2009 للتواصل مع العالم الاسلامي.

 

وأشار اوباما الى عدد من الجهود التي تقوم بها الولايات المتحدة للتواصل مع المسلمين والتي تشمل مبادرات التعليم والاعمال مثل الاجتماع الذي استضافه هذا العام وجمع مديري مؤسسات تجارية مسلمين من انحاء العالم في واشنطن.

 

وادعى اوباما "من خلال توسيع إطار العلاقة وتعزيزها فان ذلك يبني الثقة ويتيح مزيدا من الاتصالات بين الاشخاص".

 

وأضاف أوباما "سيكون أمرا جيدا لأمننا لكنه سيكون جيدا أيضا للهدف الاكبر للتفاهم بين الولايات المتحدة والعالم الاسلامي. أعتقد انه مشروع لم يكتمل بعد وعلينا ان نقوم بالكثير من العمل بشأنه. وهو لن يلغي أو يحل محل حوار جاد بشأن قضايا سياسية ملموسة".

 

انشر عبر