شريط الأخبار

نادي الصحفيات يدين ويستنكر استثناء الصحفيات من قطاع غزة من مكرمة الحج

05:36 - 09 حزيران / نوفمبر 2010

نادي الصحفيات يدين ويستنكر استثناء الصحفيات من قطاع غزة من مكرمة الحج

فلسطين اليوم-غزة

استنكر نادي الإعلاميات ما أقدمت عليه وزارة الأوقاف في رام الله من استبعاد للصحفيات وحرمانهن من مكرمة أداء فريضة الحج أسوة بزملائهن الصحافيين.

فبعد الموافقة على ابتعاث ثلاث صحفيات من قطاع غزة، تم التراجع عن الموافقة والمساومة من أجل تقليص العدد لواحدة وفي نهاية الأمر تم استثناء الثلاث صحفيات في عملية تسويف ومماطلة مرفوضة تماماً.

ماجدة البلبيسي قالت خلال اتصال هاتفي مع النادي "فوجئت بقرار استبعاد الصحفيين والصحفيات الذين رشحتهم نقابة الصحفيين وأنا من ضمنهم في قرار اعتبره تعسفي وناكر  لحقوق الإعلاميات إضافة إلى تهرب المسؤولين أ ثناء الحديث معهم وإلقاء كل مسؤول بالمسؤولية على غيره".

وطالبت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض مناقشة وبحث قضية استبعاد الصحفيات من أداء فريضة الحج وتقديم المبررات إن وجدت.

بدورها  قالت الصحفية  سمر شاهين وهي في حاله نفسية سيئة  لنادي الصحفيات :" أن البعثات الإعلامية باتت تفصل وفق مقاس الأحزاب من ناحية، وعلى جنس واحد، إضافة إلى  الاستهتار بحقوق الإعلامية بصورة عامة وحقها في اداء فريضة الحج بصورة خاصة، وهذا ما تم بالفعل هذا العام حيث لم نجدا ايا من الإعلاميات في اي بعثة تم إيفادها إلى السعودية".

وأضافت  حينما قررت النقابة - مشكورة- على ابتعاث عدد من الإعلاميات داخل البعثة الإعلامية كان هناك رفض من قبل المسؤولين والحجج التي ساقوها لا معنى لها.

وطالبت شاهين بأهمية اتخاذ موقف صريح من قبل كل من يتشدق بحقوق الإعلامية من الألف إلى الياء وإعلان موقف جاد من مهزلة انتهاك حقوق الإعلاميات في أداء الشعائر الدينية أسوة بزملائهن.

 ومن  جانبه  قال الدكتور تحسين الاسطل عضو النقابة العامة في نقابه الصحفيين خلال الاتصال به :"  حرصت نقابة الصحفيين على تمكين الصحفيات في  قطاع غزه  من اداء فريضة الحج  وناضلنا من اجل تمثيلهن في موسم الحج من خلال البعثة الاعلاميه الخاصة بالنقابة هذا العام  حيث تم اختيارهن بغض النظر عن الاتجاهات السياسية والألوان الحزبية بل  قمنا بالاختيار تم وفق معايير معلنة أولها أقدميه العمل والحالة الاقتصادية لهن".

وحمل  الاسطل  وزير الأوقاف في رام الله محمود الهباش مسؤولية  حرمان الصحفيات من الالتحاق ببعثه الحجاج واختياره الممثلين لبعثة الحج  من لون سياسي واحد على حساب الآخرين ووفق أهواء شخصية  وحسابات خاصة ليس لها علاقة بالعمل المهني او المستقل!!

 وطالب  بإشراك المؤسسات الصحفية ونقابة الصحفيين في اختيار البعثات الإعلامية الخاصة بالمواسم الدينية.

 جدير بالذكر ان وزير الأوقاف محمود الهباش كان قد وافق على كشف يحتوى على 15 صحفيا من القطاع من بينهم ثلاث صحفيات سمر شاهين ،ماجدة البلبيسي ، امل طومان"   ومن ثم تم تقليصهم الى عشره  ومن ثم ستة  وفي النهاية  لم يتم سفر سوى اثنين من الصحفيين هما زكريا التلمس ومصطفي عبد الهادي وتم استثناء الباقي .

لذا نطالب في نادي الصحفيات الفلسطينيات وزاره الأوقاف ممثله بوزيرها محمود الهباش بالاعتذار الرسمي للإعلاميات والاعتذار بشكل خاص للزميلات الثلاث عما بدر منه بحقهن والضرر النفسي الذي لحق بهن بعد أن تهيأن لأداء فريضة الحج لهذا العام ثم حرمن منها.

كما ويطالب النادي بعدم التمييز بين الصحافيين والصحفيات في البعثات الدينية أو أي بعثات أخرى.

انشر عبر