شريط الأخبار

"إسرائيل" تؤجل نشر "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ

06:11 - 08 حزيران / نوفمبر 2010

"إسرائيل" تؤجل نشر "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ

فلسطين اليوم: وكالات

قررت دولة الاحتلال الإسرائيلي تأجيل نشر "القبة الحديدية" للدفاع الصاروخي حتى العام المقبل، حسب ما صرح مصدر عسكري الاثنين.

 

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية أعلنت في تموز (يوليو) الماضي انه سيبدأ تشغيل "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ التي يمكن إطلاقها من قطاع غزة ولبنان، في تشرين الثاني (نوفمبر).

 

إلا أن المصدر العسكري صرح لوكالة "فرانس برس" أن الجيش قرر تأجيل نشر ذلك النظام إلى الربع الأول من عام 2011 لإتاحة مزيد من الوقت لتدريب الأشخاص الذين سيعملون على تشغيله نظرا لشدة تعقيده.

 

وصرح أحد الضباط لصحيفة "واشنطن بوست ان "هذا النظام مذهل.. إلا أن عملية تشغيله يمكن أن تكون معقده بعض الشيء لجعله نظاما فاعلا بشكل كامل".

 

وذكر المصدر لـ "فرانس برس" انه بانتظار نشره سيتم تخزينه في قاعدة جوية وسط إسرائيل حيث يمكن نشره فورا في حال الطوارئ.

 

ويهدف النظام الذي طورته شركة "رافئيل" لانظمة الدفاع المتقدمة بمساعدة مالية من الولايات المتحدة، إلى اعتراض الصواريخ والقذائف المدفعية التي تطلق من مسافة ما بين أربعة و70 كلم.

 

وتتألف كل بطارية صواريخ من جهاز رادار رصد ومتابعة وبرامج ضبط نيران متطورة للغاية وثلاثة أجهزة إطلاق، ويحتوي كل منها على 20 صاروخا معترضا، حسب المصدر العسكري.

 

وأطلق مسلحون من غزة وعناصر "حزب الله" اللبنانية آلاف الصواريخ على إسرائيل في الماضي.

 

ويرجح أن يتم نشر النظام على طول حدود قطاع غزة الذي يطلق منه مسلحون فلسطينيون صواريخ على إسرائيل.

 

وشنت "إسرائيل" على القطاع حربا استمرت 22 يوما في كانون الاول (ديسمبر) 2008 قالت ان الهدف منها وقف اطلاق الصواريخ.

 

وسيتم نشر النظام بعد ذلك على الحدود مع لبنان التي اطلق منها حزب الله نحو اربعة الاف صاروخ خلال حرب عام 2006، مما دفع اسرائيل الى تطوير نظام "القبة الحديدية".

انشر عبر