شريط الأخبار

الأغا "لفلسطين اليوم":حكومة غزة رفضت إقامة مهرجان بذكرى الشهيد عرفات

12:19 - 08 تموز / نوفمبر 2010

 

زكريا الأغا "لفلسطين اليوم":حكومة غزة رفضت إقامة مهرجان بذكرى الشهيدعرفات

فلسطين اليوم-غزه (تقريرخاص)

تأتي الذكرى السادسة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرافات وسط تفاؤل من قبل المواطنين والحديث عن قرب التوصل لاتفاق بين طرفي الانقسام الداخلي حركتي فتح وحماس .

حيث اصبحت مظاهر الاحتفال بذكرى رحيله غائبة في غزة بعد ان اختفت مظاهر للعديد من الاحتفالات المماثلة لحركة حماس في الضفة الغربية بسبب الانقسام الداخلي .

قال زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح  اليوم, ان حكومة غزة أبلغتنا رسمياً اليوم الاثنين برفضها إقامة مهرجان حاشد بأرض الكتيبة لإحياء الذكرى السادسة  لرحيل الشهيد ياسر عرفات.

وأشار في حديث خاص "لفلسطين اليوم" ان هيئة العمل الوطني في قطاع غزة قررت في إجتماع لها يوم الأحد الماضي البدء في التحضيرات وإجراء الاتصالات مع كافة الجهات المعنية في قطاع غزة لإحياء الذكرى السادسة لاستشهاد الرئيس أبو عمار، وقررت إقامة مهرجان جماهيري حاشد في ساحة الكتيبة يوم 11/11/2010م , لكن الاتصالات قوبلت بالرفض.

وأوضح الأغا ان هيئة العمل ستتباحث لعمل المناسب لإحياء ذكرى عرفات .

وعن أشكال احتفالات حركة فتح بغزة لإحياء ذكرى الشهيد ياسر عرفات لهذا العام قال النائب اشرف جمعة عن كتلة "فتح" البرلمانية بمحافظة رفح أن الاحتفالات بالذكرى السادسة لرحيل أبو عمار ستكون بنفس خطى الأنشطة والفعاليات التي تجري  منذ عامين بعد ان منعت حكومة غزة لإقامة الاحتفالات بغزة, مضيفا أنها ستقتصر على عرض أفلام للشهيد الراحل خليل الوزير (أبو جهاد) .

وطالب النائب في حديث خاص مع "فلسطين اليوم "قيادة حركة فتح بأن يكون لها برنامج لإحياء الذكرى بشكل موسع ومنظم لإحياء ذكراه في غزه من قبل الجميع, كون أن "ابو عمار قائد وطني لايمثل حركة بعينها و قائد للشعب الفلسطيني.

وعن التنسيق من قبل حركة فتح مع حكومة غزه يضيف ان الأفلام سيتم عرضها في مكتب الحركة ولا تحتاج إلى تصريح مسبق وتنسيق من قبل وزارة الداخلية , كون أن الداخلية لم تعترض خلال الأعوام الماضية على الفعاليات التي تم تنظيمها.

بخصوص الحوار بين حركتي فتح وحماس قال النائب " ان الحوار لا يكون عبر التصافح من الاعلى وترك القواعد الشعبية متهيجة ومثارة , معتبراً ان حل لابد ان يكون جذري ولكافة القضايا وتهدئة النفوس.

وعن الحديث عن حدوث توافق تزامناً مع ذكرى عرفات , ناشد حكومة غزة بترك المجال لايحاء ذكرى عرفات بحرية , مستدركاً قوله ان المناشدة لا تقف على غزة فقط انما على رام والسماح للفصائل الاخرى بالقيام بأنشطة في الضفة الغربية بسهولة.

وعن مقتنيات الرئيس ياسر عرفات الموجودة في غزة , أشار جمعة أنه وبمجرد سيطرة حركة حماس على غزة قمت بمناشدة العديد من الإخوة في حركة حماس لاستعادة المقتنيات ولكن دون جدوى , معتبراً ان مقتنيات الرئيس عرفات مقتنيات لا تتعلق بشخصه لوحده انما تتعلق بتاريخ شعب كامل ولابد من الحفاظ عليها في متحف لمقتنياته لوحدة وهو ما يتم التحضير له في الضفة الغربية.

انشر عبر