شريط الأخبار

جوال مرحباً..لايمكن الوصول للرقم المطلوب حالياً

11:40 - 08 تموز / نوفمبر 2010

جوال مرحباً..لايمكن الوصول للرقم المطلوب حالياً

فلسطين اليوم-تقرير

"جوال مرحباً لا يمكن الوصول للرقم المطلوب حالياً" كلمات أصبحت ترافق المواطنين في غزة كلما فكر احدهم بطلب أي رقم والبقاء على هذا الحال لأكثر من نصف ساعة ..ولعل المحظوظ هو من يتمكن من الوصول للرقم المطلوب .

سؤال يراود العديد من المواطنين في القطاع عن السبب الحقيقي للخدمة السيئة جداً لشركة جوال , وغياب المنافس الحقيقي عنها حيث أصبحت تترك الخدمة كما هي دون إدخال أي تحسينات او تعديلات بحجة إنقطاع التيار الكهربائي وغيرها من الأمور وطرحها لخدمات تهدف لإجتذاب المواطنين بدون مقابل.

أكد العديد من المواطنين مما التقهم شبكة "فلسطين اليوم" والتي عادت لطرح المشكلة من جديد بعد ان وجدت أن الجهات المسؤولة عن المشكلة لم تستجيب لكافة الضغوط والمناشدات لحل سوء خدمة جوال السيئة والضعيفة.

اعتبر أبو أحمد حرز أن المشكلة قديمة ولكنها أصبحت لا تحمل أكثر من السابق كون ان المتصل لايمكن ان يصل للرقم الذي طلبه بعد أكثر من نصف ساعة وكأن الاتصال أصبح شئ خالي .

وتمنى ان تجد شركة جوال المنافس للكف بالاستهتار بعملائها الذين لم يجدوا امامهم سواء شركة جوال.

ومن جانبه قالت الطالبة سعاد مقداد انها تحاول في كل مرة الاتصال بأهلها وهي في الجامعة ولكن دون جدوى لظهور الرسالة الصوتية المعتادة" جوال مرحباً:لايمكن الوصول للرقم المطلوب حالياً.

وقالت ان شركة جوال سيئة الخدمة حيث انها تضطر لاقفال جوالها في  العديد من الاحيان لعدم حاجتها لها .

ومهما كانت اقوال المواطنين فالقصص كثيرة والمعيق واحد والأمنية الوحيدة هي الوصول للحل الامثل من قبل شركة جوال تحسين خدمتها او إيجاد بديل ومنافس لها للاختيار بين الافضل .

وعن شركة جوال فقد برر احد العاملين بها "لفلسطين اليوم"" أن سبب ضعف الخدمة يعود للانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي, بالإضافة لرفض الاحتلال إدخال المعدات والتجهيزات اللازمة لصيانة ما تم تدميره في الحرب الأخيرة وتطوير الخدمة بما يتناسب مع عدد المستفيدين من خدمتها والذي يرتفع يوما بعد يوم بشكل كبير , بالإضافة الي منع الاحتلال إدخال لشبكات ومعدات للتقوية .

انشر عبر