شريط الأخبار

بوادر أزمة بين مصر والجزائر بسبب سعيود الأهلي

06:03 - 07 حزيران / نوفمبر 2010

 

 

الجزائر/ لوّح الاتحاد الجزائري لكرة القدم باستخدام عصا "الفيفا"، إذا استلزم الأمر، لحل قضية لاعب المنتخب الأولمبي أمير سعيود المحترف بصفوف النادي الأهلي المصري.

 

وكانت تقارير إخبارية تحدثت عن عزم الجهاز الفني لنادي الأهلي منع سعيود من المشاركة في المعسكر التحضيري الذي يستعد المنتخب الجزائري لإقامته بتونس في الأيام المقبلة تتخلله مباراتان وديتان ضد المنتخب التونسي يومي 15 و17 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، مشيرة إلى بوادر أزمة جديدة بين البلدين بفعل هذه القضية.

 

وقال عز الدين آيت جودي مدرب المنتخب الأولمبي لـ"العربية.نت" الأحد 7-11-2010، إنه لم يحدد بعد قائمة اللاعبين المعنيين بمعسكر تونس، مؤكداً أن اللاعب أمير سعيود يوجد ضمن دائرة اهتمامات الجهاز الفني.

 

وكان سعيود شارك في عدة معسكرات سابقة للمنتخب الأولمبي الجزائري عندما كان عبدالحق بن شيخة المدرب الحالي للمنتخب الأول، مدرباً للمنتخب الاولمبي.

 

ورفض آيت جودي الحديث عن احتمال حدوث أزمة أو قضية مع نادي الأهلي أو حتى مع اتحاد الكرة المصري على الأقل في الوقت الراهن، وكشف أنه يستدعي اللاعبين بداية من الأربعاء المقبل، وإذا كان سعيود ضمن القائمة فهو مطالب بتلبية الدعوة والرد عليها إيجاباً.

 

وأشار إلى أن قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) التي تجيز لأي لاعب تمثيل منتخب بلاده، وأنه في حالة إقدام إدارة نادي الأهلي المصري على تنفيذ خطتها المزعومة فإنه لن يكون أمام اتحاد الكرة الجزائري سوى خيار اللجوء إلى الفيفا.

 

وكان سعيود تألق بشكل لافت مع القلعة الحمراء في الفترة الأخيرة، وهو ما دفع الكثير ربما للاعتقاد بأن الجهاز الفني للنادي يرغب في الإبقاء عليه مع زملائه حتى يحافظ على مستواه الحالي على الأقل.

 

يذكر أن المنتخب الجزائري يستعد للتصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012.

 

الكاف يحمل الترجي تلفيات استاد القاهرة ويغرمه 65 ألف دولار

 

فرض الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) على نادي الترجي التونسي تحمل تكلفة إصلاح التلفيات التي تسبب فيها مشجعوه باستاد القاهرة الدولي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي.

 

وأعلن الكاف أيضا تغريم الترجي 50 ألف دولار أمريكي بسبب العنف الذي أبداه المشجعون التونسيون في القاهرة.

 

جاء القرار بعد اجتماع لجنة الانضباط في الكاف في جوهانسبرج يوم السبت.

 

وكان عبد العزيز أمين رئيس هيئة استاد القاهرة قد قال عقب اللقاء الذي أقيم في الرابع من أكتوبر الماضي إلى التقديرات الأولية للتلفيات بـ150 ألف جنيه مصري.

 

وأضاف أمين أن المشجعين كانوا مخمورين وهربوا الشماريخ في أماكن حساسة بأجسادهم.

 

وحطم الجمهور التونسي مقاعد الاستاد وبعض المرافق الأخرى إضافة إلى الاعتداء على عدد من جنود الشرطة المصريين المكلفين بتأمين مدرج مشجعي الضيوف.

 

وصدر أكثر من اعتذار تونسي عن سلوك مشجعي الترجي في هذا اللقاء.

 

لقاء مازيمبي

 

وسترتفع قيمة الغرامة المالية على الترجي إلى 65 ألف دولار بعد إضافة 15 ألف دولار أخرى بسبب ما وصفه الكاف بـ"سلوكيات اللاعبين العنيفة" في ذهاب نهائي دوري الأبطال أمام مازيمبي.

 

وبالغ لاعبو الترجي في الاعتراضات على حكم المباراة عقب نهايتها، بسبب احتساب هدف مشكوك في صحته إضافة إلى بعض القرارات العكسية الأخرى على مدار اللقاء.

 

وأصدرت لجنة الانضباط أيضا عقوبة خوض مباراة في البطولات الإفريقية للأندية بدون جمهور على نادي شبيبة القبائل بسبب سلوكيات مشجعيه، وتغريمه 20 ألف دولار.

 

انشر عبر