شريط الأخبار

د. بحر ينفي انعقاد أي جلسة للمجلس التشريعي غدا بالضفة

03:57 - 07 كانون أول / نوفمبر 2010


د. بحر ينفي انعقاد أي جلسة للمجلس التشريعي غدا الاثنين في الضفة الغربية

فلسطين اليوم – غزة

نفى د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني صحة التصريحات التي تحدثت عن انعقاد جلسة خاصة للمجلس التشريعي في مدينة رام الله يوم غد الإثنين.

 

وأكد بحر في بيان صحفي الأحد (7-11) أن المجلس التشريعي معطّل في الضفة الغربية، وأن مقره مغلق منذ ثلاثة أعوام في وجه رئيس المجلس د. عزيز دويك وهيئة رئاسة المجلس ونواب كتلة التغيير والإصلاح، بقرار فتحاوي، ما ينفي أي مصداقية لأي خبر في هذا الاتجاه.

 

وأوضح بحر أن رئاسة المجلس التشريعي لم تدعُ النواب حسب صلاحياتها القانونية والدستورية إلى جلسة خاصة لمناقشة أي موضوع يوم غد الإثنين، ما يعني أن أي دعوة من أي كان في هذا السياق هي دعوة فاقدة لقيمتها القانونية والدستورية، وتشكل اغتصابا لصلاحيات رئاسة المجلس بمقتضى النظام الداخلي للمجلس والقانون الأساس الفلسطيني.

 

وأشار بحر إلى أن الجلسة المشار إليها هي جلسة لما يسمى مجموعات العمل البرلمانية التي تعمل وتلتئم بشكل غير قانوني أو دستوري، ويُفتح لها أبواب وقاعات المجلس التشريعي في رام الله فيما يُحرم د. دويك والنواب الإسلاميين بالقوة من مجرد دخول المجلس حسب حقوقهم السياسية والقانونية والدستورية.

 

ودعا بحر حركة فتح إلى التوافق على كلمة سواء، والعمل على إعادة الحياة للمجلس التشريعي المعطل في الضفة الغربية، والتوقف عن ملاحقة النواب وعوائلهم لما فيه خدمة شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية.

 

 

 

انشر عبر