شريط الأخبار

الوحيدة من قطاع غزة.. الأسيرة وفاء البس وخمس سنوات في العزل الانفرادي

11:31 - 06 تشرين ثاني / نوفمبر 2010


الوحيدة من قطاع غزة..الأسيرة وفاء البس وخمس سنوات في العزل الانفرادي

فلسطين اليوم- رام الله

منذ حزيران من العام 2005 و الأسيرة وفاء البس تقبع في سجون الاحتلال الصهيوني، و بالتحديد في العزل الانفرادي دون تقديم العلاج اللازم لها وخاصة أنها تعاني من وضع صحي سئ.

وتعتبر البس محكومة 12 عاماً، الأسيرة الغزية الوحيدة المعتقلة امنيا بسجون الاحتلال، وتحاول إدارة السجون منذ اعتقالها إلى اليوم عزلها بشكل كامل عن الأسيرات ومنعها من الزيارات.

وكانت الأسيرة البس قد احتجزت منذ بداية اعتقالها وحتى بداية أب/ أغسطس في قسم عزل التلموند الانفرادي، رغم الحروق التي تعرضت لها أثناء اعتقالها.

تقول الأسيرة وفاء البس في إفادة لنادي الأسير الفلسطيني:"إن غرفة العزل التي عاشت فيها خمس سنوات هي عبارة عن زنزانة طوله طول السرير التي تنام عليه ويوجد بجانبه مساحة تكاد تكون بمساحة السرير، ويوجد لديها خزانة وتلفزيون".

وتابعت الأسيرة أنها كانت تضطر إلى الصلاة على السرير بسبب عدم وجود مكان على الأرض يكفي للصلاة.

وتحدثت الأسيرة البس خلال إفادتها عن ممارسات لا أخلاقية قام بها السجانين و خاصة أثناء نقلها من سجن العزل حيث تم مصادرة أغراضها الشخصية، وفي حال إدخال وإخراج الأسيرة من الغرفة إلى أي مكان بما فيه الفورة تخرج وهي مكبلة الأيدي والأرجل.

وبصفتها الأسيرة الأمنية الوحيدة في السجن فقد كانت تتعرض لاهانات وشتم وتحقير من قبل السجينات المدنيات اليهوديات، علماً أن السجينات المدنيات المعزولات في هذا السجن يُعتبرن من أخطر السجينات في إسرائيل ويعتبر عزل الرملة من أسوء أقسام العزل الانفرادي ومعظم السجينات يعانين من أمراض نفسية وجنون

انشر عبر