شريط الأخبار

أنصار الأسرى :الصمت الدولي يزيد من عنجهية سلطات الاحتلال في سن قوانين أخرى

10:19 - 06 تشرين أول / نوفمبر 2010

أنصار الأسرى :الصمت الدولي يزيد من عنجهية سلطات الاحتلال في سن قوانين أخرى

فلسطين اليوم-رام الله

نددت منظمة أنصار الأسرى بمشروع القانون الإسرائيلي المقترح الذي سيناقش في اللجنة الوزارية الإسرائيلية و يهدف للتضيق على الأسرى ويحرم فيه الأسير من لقاء محاميه لمدة عام ،ونتيجة لهذا المنع لا يعرف المحامي شروط اعتقال الأسير وظروفه ووضعه الصحي والانتهاكات التي مارست بحقه واعترافاته التي سيناقشها في جلسات المحكمة.

وشددت المنظمة في بيانها أن هذه الإجراءات تؤكدعلى صحة ما أشارت اليه المنظمة في بيانها السابق تعليقاً" حول نية نتنياهو تجميد قانون شاليط و أكدت المنظمة أنه تغطية على ما يجري من انتهاكات ضد الأسرى وهاهي القوانين تتصاعد ضد الأسرى وبصورة ممنهجةومنظمة.

وأضافت أن هذا القانون يأتي استكمال لقوانين أخرى مثل تشربع التعذيب وقانون شاليط وللتقاريرالتي سجلت من مراكز حقوقية اسرائيلية، والصور التي تم الكشف عنها مؤخراً والتي تؤكد أن الانتهاكات والمضايقات تتصاعد ضد الأسرى وأن الصمت الدولي يزيد من عنجهية سلطات الاحتلال في سن قوانين اخرى لتشديد الخناق عل الأسرى، علماً أن اتفاقية جنيف توكد على ضرورة منح

 

الأسير بلقاء محاميه بعد 21 يوم من اعتقاله وتمنح الأسير الكثير من الحقوق سلطات الاحتلال صادرتها تحت حجج وذرائع واهية وناشدت المنظمة المؤسسات الحقوقية والدولية لمزيد من التحرك والضغط لوقف مسلسل القوانيين العنصرية المدانة دولياً

انشر عبر