شريط الأخبار

الزهار:حماس تمد يدها دائما وتبدل كل جهدها من أجل أن تتم المصالحة على أرض الواقع

06:39 - 05 تشرين أول / نوفمبر 2010

الزهار:حماس تمد يدها دائما وتبدل كل جهدها من أجل أن تتم المصالحة على أرض الواقع

فلسطين اليوم – غزة

أكد الدكتور محمود الزهار عضو القيادة السياسية لحركة حماس والنائب بالمجلس التشريعي أنه إذا سالت دماؤنا وأزهقت أرواحنا فأقدامنا وأقدام أبنائنا لن تضل الطريق إلى القدس ، هذه حقيقة قرآنية وتاريخية ، ولن يضرونا إلا أذى ، وإن مشروعنا تحرير فلسطين كل فلسطين .

 

جاء ذلك في المؤتمر الشعبي الأول الذي نظمته حركة المقاومة الإسلامية حماس بمحافظة خان يونس لإحياء ذكرى مجزرة خان يونس56 اليوم الجمعة 11-6-2010م .

 

وأضاف الزهار في كلمته ، أننا هنا لا نملك إلا أن نتذكر جرائم المحتل الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني عبر التاريخ .

 

وقال : إن " هديتنا لأهالي الشهداء والجرحى ، أن نؤكد لهم على أن يصلوا بالمسجد الأقصى بعد تحريره من دنس الصهاينة الغاصبين بإذن الله تعالى ليصلوا في محرابه ركعتين ، وأن هذه التضحيات لن تذهب سدى ".

 

وأشار أن الجسور التي بيننا وبين مصر ودول الجوار أقوى من كل شيء ، حيث امتزجت الدماء بالدماء والأشلاء بالأشلاء ، تؤكد على أن علاقتنا المتينة باقية بإذن الله تعالى .

 

أما فيما يخص المصالحة ، قال الزهار أن حركة حماس تمد يدها دائما وتبدل كل جهدها من أجل أن تتم المصالحة على أرض الواقع ، لكن هذا يتطلب من أن تقبل فتح تم الاتفاق عليه في القاهرة تم يبدأ بعد ذلك التنفيذ .

 

وأوضح الزهار أن هذا المشروع التفاوضي العبثي الذي يسير فيه عباس لن ينجح ولن يجدي نفعا ولن يحرر شيئا .

 

يذكر أن المؤتمر شمل كلمة لرئيس بلدية خان يونس أوضح الكثير من الحقائق التاريخية عن المجزرة وبعض تفاصيلها وكلمة لحركة حماس ألقاها الدكتور يحيى موسى وكلمة لأهالي الشهداء .

انشر عبر