شريط الأخبار

فرنسية تهاجم فتاة إماراتية ترتدي النقاب

10:15 - 05 تشرين أول / نوفمبر 2010

فرنسية تهاجم فتاة إماراتية ترتدي النقاب

فلسطين اليوم-وكالات

حكمت محكمة باريس أمس الخميس، على معلمة متقاعدة بالسجن لمدة شهر مع وقف التنفيذ بسبب إقدامها فى أحد المتاجر على مهاجمة امرأة إماراتية منقبة ومحاولة نزع النقاب عنها.

تعود الواقعة إلى فبراير حين عمدت المعلمة المتقاعدة، التى عملت لسنوات طويلة فى دول عربية "المغرب والسعودية"، أثناء وجودها فى أحد المتاجر إلى محاولة نزع نقاب شابة إماراتية فى السادسة والعشرين من عمرها كانت تتبضع فى المتجر الباريسى.

وبعدما خاطبتها بالإنجليزية وحاولت شد نقابها، فقدت المهاجمة أعصابها وقامت، بحسب الادعاء، بصفع الشابة وخدشها بأظافرها وعضها فى يدها.

وفى معرض تبريرها لفعلتها قالت المعلمة المتقاعدة للشرطة "كنت أعرف أننى سأنهار يوما ما، قصة البرقع هذه بدأت باغضابى"، معربة "فى الوقت عينه عن أسفها لما أقدمت عليه، ومؤكدة أنها "تقاتل من أجل حقوق المرأة".

واعتبرت المحكمة فى حكمها أن "السلوك العنيف" لهذه المرأة "يكشف عن تعصب تجاه الآخر، مخالف لأى إمكانية للتفاهم أو التعايش أو الحوار بين أشخاص يتبعون أنماط حياة مختلفة أو قناعات متعارضة".

يأتى هذا الحكم بعد أقل من شهر على صدور قانون فى فرنسا يحظر ارتداء النقاب فى الأماكن العامة, وشهد إقرار هذا القانون جدلا حادا فى فرنسا حيث تعيش أكبر جالية مسلمة فى أوروبا يتراوح عددها بين خمسة وستة ملايين شخص.

انشر عبر