شريط الأخبار

ما علاج الأرتكاريا المصاحبة للانفعال الشديد؟

03:27 - 04 حزيران / نوفمبر 2010

ما علاج الأرتكاريا المصاحبة للانفعال الشديد؟

فلسطين اليوم-وكالات

يجيب عن هذا السؤال الدكتور أكمل سعد حسن استشارى الأمراض الجلدية والتجميل والليزر بكلية طب جامعة القاهرة، قائلاً: ما يشكو منه السائل هو نوع من الأرتكاريا النفسية، التى تتأثر بالحالة النفسية للإنسان، مثل التوتر والقلق والانفعال الشديد وتبدأ غالباً بالظهور فى صورة طفح جلدى وتورم حول منطقة الفم، ثم تنتشر فى باقى أجزاء الجسم وينتاب المريض إحساس بالوخز فى أنحاء جسده قبل بداية ظهور هذا الطفح مباشرة.

 

وتستمر فى الحالات البسيطة مدة لا تزيد عن 24 :48 ساعة ثم تختفى، أما إذا استمرت لفترات طويلة، فيفضل إجراء بعض الفحوصات والتحاليل مثل صورة الدم وإنزيمات الكبد، تحسباً لاحتمالية أن تؤدى إلى التهابات داخلية.

 

وهذا النوع من الأرتكاريا يشبه الإصابة بالحساسية من أنواع معينة من الطعام، فعلى سبيل المثال الشخص المصاب بالحساسية من الفراولة مثلاً سيعانى من الطفح الجلدى فى كل مرة يتناول فيها الفراولة، لذا فسبب هذا الطفح هو تناوله للفراولة، كذلك الشخص المصاب بهذا النوع من الأرتكاريا سيظهر عليه هذا الطفح عند حدوث السبب، وهو فى هذه الحالة الانفعال.

 

لذلك فإن العلاج الوحيد النهائى لهذه الحالة هو تجنب السبب الذى أدى إليها، وهو الانفعال، وكل ما يستطيع المريض القيام به هو تناول قرص مضاد للحساسية عند بداية ظهور الطفح الجلدى للحد من انتشاره وتقليل مدة الإصابة به.

 

مع العلم أن هذه الحالة مثل العديد من حالات الحساسية والتى من الممكن أن تظهر لفترة معينة من عمر الإنسان ثم تختفى دون أى تدخل.

انشر عبر