شريط الأخبار

رئيس بلدية جباليا:الوضع القانوني والإدارى للبلديات يلزمها التعامل مع مسؤوليات كبرى

12:54 - 04 تشرين أول / نوفمبر 2010

 

رئيس بلدية جباليا:الوضع القانوني والإدارى للبلديات يلزمها التعامل مع مسؤوليات كبرى

فلسطين اليوم- غزة

أكد رئيس بلدية جباليا النزلة السيد عصام جودة إن الوضع القانوني و الادارى للبلديات يلزمها ويجبرها التعامل مع مسؤوليات كبرى لا يمكن لاحد من المسئولين التنصل منها, وان خدمات البلدية التي تقدمها للسكان دون استثناء لا يمكن الاستغناء عنها بالمطلق.

جاء ذلك، خلال اللقاء المفتوح مع المواطنين والذي نظمته كتلة التغيير والإصلاح في مخيم جباليا من اجل الاستماع إلى انجازات ومعيقات عمل بلدية جباليا النزلة, بحضور عضو المجلس التشريعي عن كتلة التغير والإصلاح في الشمال الدكتور يوسف الشرافي , والمهندس سفيان أبو سمرة وكيل وزارة الحكم المحلى وجموع غفيرة من سكان مخيم جباليا.

وعبر جودة في بداية كلمته عن سعادته بتنظيم هذا اللقاء مثنياً بالشكر والتقدير إلى الإخوة في كتلة التغير والإصلاح لتنظيم مثل هذه اللقاءات , وان بلدية جباليا النزلة تقدر وتثمن عالياً هذه اللقاءات لما فيها من تعزيز لسماع مشاكل وهموم المواطنين عن قرب دون وسائل اتصال أخرى.

وأوضح أن البلدية لم تتوان بالقيام بواجباتها تجاه السكان في مخيم جباليا أو في اى منطقة من مناطق نفوذ البلدية , مؤكدا انه وانطلاقا من الدور الوطني الهام الملقى على عاتق البلدية فإنها سخرت كل طاقاتها ووضعت جميع إمكانياتها من اجل راحة المواطن وتأمين تزويده بالخدمات الرئيسية من تمديد السكان بشبكات المياه والصرف الصحي , وتقديم خدمات النظافة وإقامة المشاريع التطويرية والمرافق العامة بكافة أنواعها وغيرها من الخدمات الضرورية.

واستعرض رئيس البلدية الصعوبات والمعيقات التي واجه البلدية في تقديم خدماتها إلى المواطنين في مناطق نفوذ البلدية المتمثلة في الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عام 2006م , وما رافقه من شح المواد اللازمة لإنشاء المرافق العامة وشبكات الصرف الصحي وغيرها , وارتفاع نسبة الفقر والبطالة المنتشرة بين أوساط المواطنين في مدينة جباليا مما اثر سلبا على تحصيل الجباية وانقطاع التيار الكهربائي المستمر عن القطاع ونتائج الحرب الأخيرة على غزة وما رافقها من تدمير البينة التحتية من شبكات المياه والصرف الصحي وشبكات الطرق في مدينة جباليا حيث كانت حصيلة الخسائر التي تكبدتها البلدية في الحرب الأخيرة على قطاع غزة نهاية عام 2008م ما يقارب من 5 مليون دولار.

 

بدوره أكد د.يوسف الشرافي إن خدمة المواطن الفلسطيني حيثما كان وفى اى مجال هي عبادة نتقرب بها إلى الله تعالى وان إخوانكم في كتلة التغير والإصلاح رأت انه من الواجب العودة إلى من انتخبونا وهم أصحاب القرار الرئيسي و مثل هذه اللقاءات سوف تتوالى في كل مناطق قطاع غزة لنقف على هم المواطن الفلسطيني.

وفى كلمة له استعرض المهندس سفيان أبو سمرة عمل بلديات قطاع غزة والتنسيق بين البلدية والوكالة فيما يخص الخدمات التي تقدم إلى سكان المخيمات منذ مجيء السلطة الفلسطينية عام 1994م مروراً بالوقت الحالي مؤكداً أن وزارة الحكم المحلى لا تعارض اى جهة سواء كانت إن تقيم المشاريع التطويرية في اى مخيم.

وتم في نهاية اللقاء فتح باب المداخلات للمواطنين الحضور والاستماع إلى مشاكل سكان المخيم وأجاب السيد عصام جودة على أسئلة المواطنين , مؤكداً إن مكاتب بلدية جباليا النزلة مفتوحة لجميع المواطنين مشدداً على إن مشاكل وهموم المواطن هي الهم الأكبر الذي يشغلنا وان البلدية ستقف جنباً إلى جنب بجانب المواطن فهم منه والية.

 

انشر عبر