شريط الأخبار

الشخصيات المستقلة تؤكد على أهمية دور الإعلام بالمصالحة

12:37 - 04 تموز / نوفمبر 2010

الشخصيات المستقلة تؤكد على أهمية دور الإعلام بالمصالحة

فلسطين اليوم- غزة

عقد تجمع الشخصيات المستقلة ندوة بعنوان دور الإعلام المستقل في المصالحة حضرها عدد كبير من الصحفيين وممثلين من مؤسسات حقوق الإنسان ومجموعة من الأكاديميين والمثقفين ورجال الدين.

 

واستعرض الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة دور الإعلام الفلسطيني منذ عام 2007 م وأكد على ضرورة انتقال هذا الدور من السلبي إلى الايجابي وأن على وكالات الأنباء المرئية والمسموعة والمقروءة توفير الأجواء المناسبة للمصالحة وإعادة اللحمة للشعب الفلسطيني.

 

وكشف الوادية عن جوهر الورقة المصرية والملاحظات والضمانات مؤكدا على عدم وجود خلافات جدية إذا صدقت النوايا, وركز على ضرورة إبراز الدور المستقل للإعلاميين حتى يكون للإعلام مصداقية ورسالة وطنية وإنسانية.

 

وبدوره قدم المحلل السياسي د.مخيمر أبو سعده عرضا سياسيا للظروف الداخلية الفلسطينية والمحاور الدولية المتعلقة بالمصالحة، متمنيا أن يستطيع الفلسطينيون توحيد صفوفهم من أجل انجاز المشروع الوطني.

 

ولام أبو سعدة وسائل الإعلام الفلسطينية لأنها لم تلتزم بالدور المطلوب منها الذي يعمل على ترطيب الأجواء بدل من توتيرها ويشكل ضغطا على القيادات السياسية.

 

وأشار الإعلامي عبد الناصر أبو عون إلى ضرورة التزام الإعلاميين بشرف المهنة وتحدث عن أهمية المصطلحات والمفردات اللغوية التي يمكن للإعلاميين استخدامها بدل المفردات التي تستخدم في للسجال في الساحة الفلسطينية وهي غريبة عن لغة الصحفي ونبه إلى ضرورة التزام الصحفيين الفلسطينيين بالعرف الإعلامي.

 

وتخللت الندوة العديد من المداخلات التي ناقشت سبل تعزيز الإعلام الفلسطيني المستقل، وطالبت الإعلاميين بممارسة دورهم الحقيقي ونقل صورة مشرفة عن المواطن الفلسطيني لأهله في الخارج.

 

وانتهت الندوة بالعديد من التوصيات الإيجابية لعقد اجتماع بين مسئولين إعلاميين من حركتي فتح وحماس لوقف حملات التحريض الإعلامي واستخدام لغة إعلامية لا تضر بصورة الشعب الفلسطيني, وإرسال رسالة إلى كل وسائل الإعلام لحثها على الكف عن التراشقات الإعلامية والبحث عن مواد إعلامية من شأنها توحيد قوى الشعب, والعديد من التوصيات الأخرى والتي سيأخذ بها التجمع

انشر عبر