شريط الأخبار

في أكتوبر..الاحتلال يختطف أكثر من 345 مواطناً فلسطينياً بينهم 140 طفلا و امرأتين

12:23 - 04 حزيران / نوفمبر 2010

في أكتوبر..الاحتلال يختطف أكثر من 345 مواطناً فلسطينياً بينهم 140 طفلا و امرأتين

فلسطين اليوم- غزة

أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى أنها رصدت خلال شهر أكتوبر الماضي اختطاف أكثر من  345  مواطناً فلسطينياً في إنحاء مختلفة من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة من بينهم 130 طفلاً ، وامرأتين،  هذا عدا عن اختطاف ما يزيد عن 500 عاملاً فلسطينيا، بحجة عدم حصولهم على تصاريح لدخول كيان الاحتلال.

 

وقد حازت مدينة الخليل النصيب الأكبر من الاعتقالات حيث وصل عدد المختطفين منها 90 مواطناً ،بينهم 15 طفل .بينما اختطف الاحتلال طفل وشاب من قطاع غزة ، وهما الطفل "طه ابوجزر" وقد أطلق سراحه ، بينما الأسير " إياد ابوالجديان" لا يزال محتجزاً ويتهمه الاحتلال بالمشاركة فى قتل جنديين في رام الله قبل عشر سنوات .

 

وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان الاحتلال اختطف خلال أكتوبر المنصرم فتاتين إحداهما لم يتم التعرف على اسمها واعتقلت على حاجز الأنفاق القريب من مدينة القدس المحتلة بحجة محاولتها طعن جندي إسرائيلي، والثانية هي الطالبة "ساجدة رزق  العواودة" 20 عاما من بلدة دورا جنوب الخليل والتي تم اعتقالها من أمام جامعة الخليل وهى زوجة أسير ايضاً ،وقد تم الإفراج عنها في اليوم التالي بعد التحقيق معها، بينما اختطف الاحتلال الأسير المحرر "عمر البرغوتى" من رام الله والذي أمضى فى سجون الاحتلال 25 عاماً .

 

استهداف الأطفال

 

وأشار الأشقر إلى أن الشهر الماضي شهد تصاعد كبير في عمليات اختطاف الأطفال وخاصة من مدينة القدس المحتلة ، حيث وصل عدد الأطفال المعتقلين إلى 140 طفل ، منهم 100 من مدينة القدس لوحدها ، اثر المواجهات المتجددة بين الشبان الفلسطينيين وقطعان المستوطنين وحرس الحدود ، ومن بين هؤلاء الأطفال قاصرين لم تتجاوز أعمارهم 8 أعوام فقط ،تم اختطافهم والتحقيق معهم في سجن المسكوبية دون السماح لذويهم بحضور التحقيق ، ولم يفرج عنهم إلا بعد فرض غرامات مالية باهظة عليهم، فيما تم تحويل بعضهم إلى السجون في انتظار محاكمة ،والبعض الأخر تم إخضاعه للإقامة الجبرية فى البيت لفترات مختلفة ومنهم الطفل "عمران منصور" الذي تعرض للدهس من قبل سيارة للمستوطنين ، حيث خضع للتحقيق لساعات طويلة ثم أفرج عنه بكفالة مالية قدرها 500 دولار ، وفرض عليه الاعتقال البيتى .

 

وبين الأشقر أن سلطات الاحتلال استخدمت وحدات المستعربين التي تتخفى بلباس عربي لاختطاف الأطفال من الشوارع، بينما تقوم وحدات الجيش باعتقال الأطفال من المنازل وعلى الحواجز بحجه إلقاء الحجارة على المستوطنين ،وتعتدي عليهم بالضرب المبرح ،وتقوم بالتحقيق معهم داخل المستوطنات .

 

تواصل الانتهاكات

 

وبين الأشقر بان أدرة سجون الاحتلال واصلت انتهاكاتها بحق الأسرى خلال الشهر الماضي، حيث نفذت تكثر من عملية اقتحام همجية لسجن نفحة، احداهما لثلاثة اقسام وهي " 10 و 11 و 13  وعبثت في محتويات الغرف وأغراض المعتقلين وقامت بعقاب بعض الغرف بسحب كل الأجهزة الكهربائية، وقامت بعقاب كل الأقسام الثلاثة من الفورات وزيارة الغرف ومنع الرياضة، وفى مرة أخرى اقتحمت قسم 13 وقامت بهدم جدران غرفة رقم 64 فى القسم، بحجه البحث عن هواتف نقاله ، وكذلك نفذت عملية اقتحام أخرى لسجن هداريم ، وعاقبت عدد من الأسرى بالعزل الانفرادي لاحتجاجهم على التفتيش العاري لهم، كذلك اقتحمت قسم 10 بسجن بئر السبع وقامت بتفتيش غرف الأسرى لمدة 12 ساعة متواصلة ،وصادرت جميع مقتنياتهم من ملابس ومواد "الكنتينا"، وتعمدت إتلاف المواد التموينية بحجة التفتيش.

 

وشملت الاقتحامات سجن رامون، حيث قامت الوحدات الخاصة بمداهمة قسم (3) بشكل استفزازي  أثناء الليل والمتواجد فيه أسرى حماس والجهاد الإسلامي ، فيما حرمت إدارة سجن هداريم 20 اسيراً من الدراسة الجامعية بعد أن رفضت طلباتهم للالتحاق بالجامعة العبرية، وأقدمت إدارة  سجون هشارون على عزل الأسيرتين " ندى درباس" و" شيرين العيساوي" بسبب قيامهن بالتضامن مع الأسيرة لنان أبو غلمة بإرجاع وجبة طعام يوميا.، حيث انه الأسيرة ابوغلمة أعلنت إضراب مفتوح عن الطعام لكي يتم جمعها بشقيقتها الأسيرة "تغريد" الموقوفة في سجون الدامون.

 

و منعت سلطات الاحتلال ساجدة وهى ابنة الأسير جمال أبو الهجيا من زيارة والدها، الذي حرمت من زيارته سنوات طوال وأعادتها عبر حاجز الجملة ، بحجة أنها ممنوعة أمنياً من زيارة والدها، رغم حصولها على تصريح زيارة ، فيما أصدرت قراراً بإبعاد وزير الأسرى السابق وصفى قبها عن قريته الواقعة خلف الجدار الفاصل .

 

 

تضليل الراى العام

 

واعتبر الأشقر إعلان الاحتلال خلال الشهر الماضي عن تجميد قانون 'شاليط' عملية تحايل وتضليل للرأي العام ،وللمنظمات الدولية ، وإيهام العالم بان الاحتلال لم يطبق هذا القانون التعسفي على الأسرى ، بينما على ارض الواقع هو يمارس بالفعل كل بنود القانون من حيث حرمان الأسرى من الزيارات، و من التعليم، وإدخال الكتب والصحف،ومشاهدة التلفاز ، ومضاعف  سياسة العزل الانفرادي ضد الأسرى ، ولا يزال يحرم أسرى القطاع بشكل كامل من الزيارة .

 

ومن ناحية أخرى اعتبرت اللجنة الحكم الذي صدر بحق الجندي الذي ظهر في شريط الفيديو وهو يرقص بجانب أسيرة فلسطينية مقيدة ومعصوبة العينين بالسجن لمده 5 أشهر، عملية تضليل أخرى لتهدئة حالة السخط التي تبعت بث الشريط ،والمطالبات الكثيرة من قبل المؤسسات الإنسانية والحقوقية بضرورة معاملة الأسرى والأسيرات بطريقة إنسانية ، وان هذا الحكم جاء ليس لان هذا الجندي ارتكب جريمة أخلاقية ، إنما فقط لأنه أهان البدلة العسكرية التي يرتديها جنود الاحتلال ،عندما أدى رقصاته .

 

إضرابات بالجملة

 

وبينت اللجنة أن الشهر الماضي شهد العديد من الإضرابات الفردية والجماعية عن الطعام للأسرى في عدة سجون ، للاحتجاج على ظروفهم القاسية أو المطالبة بحقوقهم ، حيث نفذت الأسيرة "لينان ابوغلمة" إضراب عن الطعام للمطالبة بجمعها بشقيقتها الأسيرة تغريد ، وانضمت إليها أسيرتان، وكذلك قام الأسير "رأفت ناصيف " بالدخول بإضراب مفتوح عن الطعام ، فى سجن مجدو للمطالبة بتحسين شروط حياته وتحديد سقف للاعتقال الادارى ، بينما فى سجن النقب أعلن الأسير " شادي محمد ابوالحصين" من خانيونس " إضراب مفتوح عن الطعام  للمطالبة بإطلاق سراحه ، حيث انه أمضى فترة محكوميته البالغة 7سنوات ،  وكان من المفترض أن يطلق سراحه في 31/8/2010 ، ويرفض الاحتلال الإفراج عنه، وابلغه بأنه سيتم إبعاده إلى اليمن أو سوريا .

 

وفى سجن نفحه نفذ الأسرى إضراب جزئى تحذيري عن الطعام ليوم واحد احتجاجاً على التفتيش الليلي وعمليات الاقتحام الـمتكررة والمكثفة التي تنفذها الوحدات الخاصة  في السجن.

 

حراك دولي

 

وكشفت اللجنة أن الشهر الماضي شهد حراكاً دولياً لصالح قضية الأسرى ، حيث نظمت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى مؤتمر أسرى فلسطين الدولي في قطاع غزة ، لنقل معاناة الأسرى إلى الساحة الدولية إسماع صوتهم إلى الرأي العام العالمي ، وفى تركيا نظمت قوى تركية صديقة للشعب الفلسطيني، بالتعاون مع لجنة مقاطعة إسرائيل ونقابة المحامين العصريين في تركيا، ، مظاهرة حاشدة أمام السفارة الإسرائيلية في اسطنبول، للمطالبة بحرية الأسرى الفلسطينيين، ومقاطعة إسرائيل وعزلها، وشارك في التظاهرة عشرات النشطاء السياسيين وممثلي الأحزاب وقوى التضامن مع الشعب الفلسطيني في تركيا، ورفع المتظاهرون شعارات دعت إلى تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية دون قيد أو شرط.

 

وفى كوبا انطلقت فعاليات الحملة التضامنية مع الأسرى المعزولين، وذلك بمشاركة عدد من الأحزاب والقوى والفعاليات الكوبية والعربية والعالمية، ونظم ممثلو أحزاب ومنظمات دولية تجمعاً في مدينة هافانا للمطالبة بإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال .

 

كما أعلن منتدى التضامن مع الشعب الفلسطيني في الأندلس انه بصدد تنفيذ حملة التضامن مع المعتقلين والأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي. وأشار المنتدى إلى أنه وبالتعاون مع جمعية حقوق الإنسان في الأندلس يعملون على تنظيم حملة لوقف الحصانة التي تتمتع بها "إسرائيل" وإنهاء هذه الحصانة إلى الأبد

 

وفي فرنسا اعتصم العشرات من الناشطين قرب مكاتب الصليب الأحمر مطالبين بوقف سياسات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، والأسرى في السجون وأعلنوا عن تضامنهم مع الأسرى وخاصة النائب احمد سعدات مطالبين الحكومة الفرنسية بوقفة جادة كما تتعامل من ملف شاليط . وأكدت المنظمات الفرنسية المنظمة أنها ستستمر في الفعاليات .

 

وفي السويد ، انطلقت فعاليات  مساندة للأسرى بندوة سياسية نظمتها مجموعات تضامنية تخللها رفع أعلام فلسطين وصور بعض الأسرى بينهم سعدات وتحدث المشاركون عن أبعاد سياسة العزل وأثاره ، وما يرتكب بحق 7 ألاف أسير من انتهاكات خطيرة . ووجه المشاركون رسائل لحكومة بلادهم لفرض عقوبات على إسرائيل بسبب ما ترتكبه من جرائم بحق شعبنا .

 

المرضى

 

وتطرق التقرير إلى أوضاع الأسرى المرضى حيث تواصلت معاناتهم خلال الشهر الماضي، حيث تدهورت صحة الأسير "كايد كلبونة" ، وهو يعاني من أمراض خطيرة كالسكري والضغط والتجلط بالدم ويمر بوضع صعب للغاية، وبحاجة ماسة لإجراء عملية جراحية ، فيما تم نقل الأسير "طارق محمود عاصي " من مخيم بلاطة إلى مستشفى العفولة 4 مرات وأجريت له عملية بواسير ، ونتيجة عدم استكمال العلاج في المستشفى ظهرت عليه مضاعفات تتمثل في اختلاف في الوجه، وسخونة في الجسم، ويعانى الأسير من ورم في القولون، ويحتاج إلى فحصوات وتحاليل، قد تصل إليه بعد عام نتيجة المماطلات والإهمال الطبي .

 

فيما لا تزال الأسيرة "كفاح قطش" تعانى من ظروف صحية سيئة وخطيرة وخاصة مع حلول فصل الشتاء نتيجة معاناتها من مرض يمنع وصول الدم إلى الأطراف بسبب ضيق في الشرايين، تعاني كذلك من الضغط، والقرحة، والأزمة، ونقص في المناعة، فيما يعانى الأسير "عبد الخالق علي غوراني" من الفارعة، من فشل كلوي وفقر دم حاد، وحالاته فى تدهور مستمر .

 

مناشدة

 

وفى ختام التقرير الذي اظهر تصاعد فى علميات الاعتقال ، وتدهور في ظروف الأسرى خلال الشهر الماضى ناشدت اللجنة العليا المنظمات الإنسانية ان توفد لجان تحقيق الى السجون للاطلاع عن كثب على حالات الأسرى هناك ، ورفع توصيات الى لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة حول جرائم الحرب التى ترتكب بحق الأسرى .

 

انشر عبر