شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تخطر عددا من مواطني عرب الرشايدة بهدم منازلهم

03:53 - 03 تشرين أول / نوفمبر 2010

سلطات الاحتلال تخطر عددا من مواطني عرب الرشايدة بهدم منازلهم

فلسطين اليوم-قسم المتابعة

أخطرت سلطات الاحتلال، اليوم الأربعاء، عددا من المواطنين من عرب الرشايدة والزايد  في منطقة النويعمة إلى الشمال من مدينة أريحا بالرحيل، وهددتهم بهدم بيوتهم وعددا من البركسات.

وعرف من أصحاب هذه المنازل والبركسات: صالح الزايد, وصالح الرشايدة، وإسماعيل رشايدة، وتيسير رشايدة، وسمير رشايدة، وإبراهيم الزايد, وحسين زايد, وعودة الزايد، وسليمان الزايد.

وأكد المختار سليمان الزايد وانه وافراد العشيرة يسكنون في المنطقة منذ عقود.

وأدان العميد ماجد الفتياني القائم بأعمال محافظ أريحا والأغوار الخطوة الإسرائيلية والإخطارات الجماعية، معتبرا أن ذلك ليس بالمفاجئ أو المستبعد على حكومة الاحتلال التي تسعى لتغيير الوضع وخاصة بالأغوار بخطوات استباقية لإعاقة حدوث عملية سلام بالمنطقة، إلى جانب محاولة إفشال ما تقوم به السلطة الوطنية من تحسين والاهتمام بظروف المواطنين هناك ودعم صمودهم.

وأكد مواطنون هناك أن السلطة الوطنية قامت مؤخرات بتعبيد الطريق الواصل لهم، وزودتهم بالكهرباء، وأن حجج سلطات الاحتلال واهية، وأنه لا يوجد منطقة عسكرية أو مستوطنات، والاهم أنها أرض فلسطينية ولا تبعد عن وسط مدينة أريحا كثيرا.

وأضافوا: إن سلطات الاحتلال تستخدم أساليب الترغيب والترهيب، وأنه قبل فترة وجيزة ادعى الجانب الإسرائيلي، إنه يرغب بتجميعهم في تجمع واحد، ويقدمون لهم الخدمات، الأمر الذي رفضوه بشدة، وأن عنوانهم السلطة الوطنية، وهم مواطني دولة فلسطين فقط.

 

من جهة ثانية، اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، منطقة خلة حجة شرق بلدة بيت فجار في محافظة بيت لحم.

وأفاد سميح ثوابته محامي اتحاد صناعة الحجر والرخام، أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال يرافقها موظفين من 'الإدارة المدنية الإسرائيلية' وشاحنات وجرافات، اقتحمت منطقة خلة حجة المتواجد فيها مقالع الحجر، وفرضت عليها حصارا مشددا يمنع الخروج والدخول إليها.

وأضاف أن جنود الاحتلال يقومون الآن بمداهمة المحاجر وتفتيشها واحتجاز عدد من المعدات الخاصة لاستخراج الحجر، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال ما زالت متواجدة في المنطقة وتقوم بأعمالها التعسفية بحق العاملين هناك.

وأكد أحد شهود العيان في المنطقة، أن قوات الاحتلال صادرت جرافة كبيرة تعود للموطن هاشم ديرية.

يذكر أن منطقة خلة حجة تتعرض بشكل متكرر لاقتحامات من قبل قوات الاحتلال التي تقوم بمصادرة معدات لاستخراج الحجر، بحجة أن المنطقة خاضعة "للسيادة الأمنية الإسرائيلية" ويتطلب ذلك الحصول على تصاريح خاصة للعمل فيها.

 

انشر عبر