شريط الأخبار

أمان تزعم: صواريخ فجر وصلت غزة.. والوضع مع سوريا أقرب لحرب الـ 73

10:10 - 02 تشرين أول / نوفمبر 2010

أمان تزعم: صواريخ فجر وصلت غزة.. والوضع مع سوريا أقرب لحرب الـ 73

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

في آخر تصريحات له أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي قال قائد هيئة الاستخبارات العسكرية "أمان" العميد "عاموس يدلين" والذي تنتهي ولايته بعد ثلاثة أسابيع وسيحل محله العميد "افيف كوخافي" إن حركة حماس وباقي الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة ضبطت نفسها خلافا للروح الجهادية لتلك الفصائل-وذلمك حسب ما نقلته عنه وسائل إعلام الإحتلال.

 

 وحسب مزاعمه، فقد تعاظمت قوة حماس والتي نجحت  بتهريب كميات كبيرة من الأسلحة وصواريخ فجر. وقال يادلن مهددا إنه لو وقعت حرب أخرى ضد غزة ( عملية رصاص 2)، فالوضع سيكون مختلفا كليا عن الحرب الأولي ( الرصاص المصبوب 1) وأن الوضع سيكون صعب جدا، مرجحا أن تطلق من قطاع غزة كميات كبيرة من الصواريخ ووقوع عدد كبير من القتلى الإسرائيليين، كما ستطلق الفصائل في غزة عدد كبير جدا من الصواريخ المضادة للدبابات الإسرائيلية.

 

وحسب اقوال يدلين، فإن أعداء إسرائيل يجهزون أنفسهم لحرب أخرى مع "إسرائيل" وهذه الحرب ستقع على عدة جبهات وربما على جبهة واحدة او أثنتين وربما أكثر من جبهة.

 

وحول المصالحة بين حماس وفتح، قال يدلين" "احتمالات المصالحة بين حماس وفتح ضئيلة جدا". وحسب أقواله فإن احتمال اندلاع انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية أيضا هو احتمال ضئيل, اما حول المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، فقد أكد يدلن أن السلطة الفلسطينية نفخت أكثر من اللازم في قضية تجميد الاستيطان، وهم عبر قضية تجميد الاستيطان يحاولون الالتفاف على المفاوضات مع إسرائيل، لكي يتوصلوا في المرحلة الأولى لاعتراف بدولة فلسطينية مع الأمريكيين أولا ومن ثم في مجلس الأمن وربما عبر الجمعية العمومية.

 

فيما يتعلق بـ حزب الله قال يدلن، "أيضا حزب الله يواصل تسلحه وتعاظم قوته ولكن حزب الله لا يريد الدخول في حرب مع إسرائيل بسبب ما قامت به اسرائيل من تدمير للبنان.

 

وعن سوريا قال يدلن: "لدى سوريا منظومات أسلحة متطورة وليس من المستبعد أن تصل تلك الأسلحة ليد حزب الله. وحسب اقواله فروسيا زودت الجيش السوري بأسلحة متطورة وذخيرة جديدة، والحديث يدور هنا عن كميات ضخمة من الأسلحة الروسية لسوريا، ففي الآونة الاخيرة تجري سوريا حملة شراء ضخمة للأسلحة الروسية المتطورة، حيث أن تلك الأسلحة فور تصنيعها في مصانع الأسلحة الروسية ترسل لسوريا وهي تتكون من منظومات صواريخ مضادة للطيران لا تقل في تطورها من منظومة اس 300 وتعمل تلك الانظمة اوتوماتيكيا ويمكنها إسقاط الطائرات الإسرائيلية من مسافة بعيدة، والحديث يدور أيضا عن صواريخ رخيصة الثمن ستشكل مشكلة كبيرة لحرية حركة الطائرات الإسرائيلية المقاتلة، ففي الماضي استطاع سلاح الجو الإسرائيلي خلال 24 ساعة او 48 ساعة تدمير الأنظمة السورية، ولكن الأمر يختلف حاليا فالأنظمة الروسية الجديدة متطورة جدا وتشكل خطر علي طائراتنا فمنظومات الأسلحة المضادة للطيران في سوريا تختلف عما كانت عليه في الماضي، وهذا الامر من شأنه أن يعيد الجيش الإسرائيلي للفترة التي كانت إبان حرب الاستنزاف.

 

اما بالنسبة لإيران فقال يدلن، إن برنامج إيران الذري يعتبر تحديا وتهديدا ليس فقط لإسرائيل بل أيضا للدول العربية، وخاصة مصر والسعودية والأردن. وحسب اقواله فالإيرانيين يسيرون ببطء لتصنيع سلاح نووي، ولكن لإيران يورانيوم كافي لتصنيع قنبلة ذرية واحدة وقريبا سيصنع الإيرانيون يورانيوم يكفي لتصنيع قنبلتين.

انشر عبر