شريط الأخبار

قراقع يزور الطفل المحرر أبو قويدر في الخليل

08:19 - 02 حزيران / نوفمبر 2010

قراقع  يزور الطفل المحرر أبو قويدر في الخليل

فلسطين اليوم-الخليل

زار وزير الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع، اليوم الثلاثاء، الأسير المحرر الطفل صايل ربحي أبو قويدر (15) من سكان مدينة الخليل، الذي أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عنه اليوم بعد اعتقال دام 38 يوما في معتقلي عوفر وريمونيم.

وأكد قراقع أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تهدف من اعتقالها الأطفال، إلى كسر الإرادة الصلبة عند المواطنين الفلسطينيين المتمسكين بحقوقهم وثوابتهم الوطنية.

واستمع الوزير للأسير المحرر الطفل أبو قويدر، الذي تحدث عن أوضاع وظروف الأسرى الأطفال، الذين يعانون من القمع والتنكيل من قبل إدارة السجون، واشتكى من سوء المعاملة التي تعرض لها من لحظة اعتقاله وحتى الإفراج عنه.

وقال مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار إن موجة الاعتقالات التي نفذتها وتنفذها قوات الاحتلال بحق القاصرين في المحافظة، الذين لا يُمثّل وقوفهم أمام النائب العسكري الإسرائيلي في قفص الاتهام سوى مهزلة تاريخية، لا تستند إلى أية معايير أخلاقية وتضرب بعرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية.

 بدوره شكر والد الأسير أبو قويدر، وزير الأسرى والوفد المرافق له، على الجهود التي بذلت من قبلهم للإفراج عن نجله صايل الذي تعرض للضرب والإهانة على أيدي جنود الاحتلال، وقدم شكره إلى رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض على اهتمامه ومتابعته لقضية اعتقال نجله.

ويُذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اعتقلت أبو قويدر من محيط مدرسته ' الأخوة الأساسية ' في الخليل، صباح يوم السابع والعشرين من شهر أيلول الماضي، واعتدت عليه بالضرب أثناء الاعتقال.

وقال محامي نادي الأسير ايليا ثيودوري، الذي تولى المرافعة عن الطفل في محكمة عوفر، إن محكمة عوفر العسكرية أفرجت عن الطفل أبو قويدر بغرامة مالية 2000 شيقل، ووصف إجراءات المحكمة بالمتشددة وتهدف إلى إبقاء الطفل في المعتقل ليكمل محكوميتة.

 

من جهة ثانية، قال قراقع إن حملة 'اكتب رسالة للأسرى والأسيرات' تلقى تجاوبا رسميا وشعبيا واسعا في محافظة الخليل.

جاء ذلك بعد تسلمه آلاف الرسائل من مختلف المؤسسات الرسمية والأهلية في المحافظة.

وأشار قراقع الى أن تجاوب ورغبة المواطنين في المشاركة بهذه الحملة، وكتابة الرسائل للأسرى، تعبر عن أهمية قضية الأسرى لدى المواطنين، والمؤسسات الرسمية والأهلية، وتؤكد بان قضية الأسرى تحظى باهتمام واسع على المستويين الرسمي والأهلي.

وأوضح أن هذه الحملة الشعبية تساند قضية الأسرى في ظل السياسة الاسرائيلية التي تزايدت همجيتها في الآونة الأخيرة بعد أن استهدفت الأطفال القصر في عمليات الاعتقال، من اجل النيل من تمسك المواطن بأرضه وحقوقه.

وكان وزير الأسرى، يرافقه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي، قد تسلم الآلاف من الرسائل الموجهة للأسرى والأسيرات، خلال زيارة له، اليوم الثلاثاء، لمقر مكتب محافظ الخليل، ودار بلدية الخليل، ووزارة الأسرى والمحررين، ومكتب نادي الأسير، ونقابة العاملين بالوظيفة العمومية، وجمعية الصم والبكم.

وأوضح زكي، بان قضية الأسرى تحظى باهتمام عربي ودولي كبير، وان القيادة الفلسطينية تضع الأسرى على سلم أولوياتها.

وأشاد بوزارة الأسرى والمحررين، ومكتب نادي الأسير، لما يجسدوه من تواصل وعمل جماعي للحفاظ على كرامة وعدالة قضية الأسرى، مشيرا الى أن هذه الرسائل ستوجه الى البيت الأبيض بهدف نقل معاناة الشعب الفلسطيني الذي يعاني من ظلم الاحتلال وعتمة السجون الاسرائيلية، التي لا يخلوا بيتا إلا وله أسير فيها.

وأكد محافظ الخليل، كامل حميد، أهمية العمل  بشكل مؤسساتي لدعم الأسرى وعائلاتهم، ودعم الأسرى المحررين من خلال وضع برنامج عمل متكامل بالتعاون مع المؤسسات والجهات المختلفة، مشددا على ضرورة ايلاء عائلات الأسرى الاهتمام من خلال توفير الحياة الكريمة لها.

وقال مدير نادي الأسير امجد النجار إن هناك إقبال كبير على هذه الحملة في محافظة الخليل، حيث تشمل مدارس التربية والتعليم، والجامعات والجمعيات والمراكز، والنقابات.

وفي وقت لاحق، شارك وزير الأسرى في ندوة بجامعة الخليل، حول واقع الأسرى في سجون الاحتلال، حضرها إدارة وأساتذة وطلبة الجامعة، وتسلم خلالها رسالة من رئيس الجامعة، د. عوني الخطيب للأسير مروان البرغوثي، معربا عن جاهزية طلبة الجامعة وإدارتها لكتابة سبعة آلاف رسالة للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر