شريط الأخبار

"الصحة المدرسية" في تعليم شمال غزة تشرع بتنفيذ حملة لمكافحة التدخين

02:38 - 02 تشرين أول / نوفمبر 2010

"الصحة المدرسية" في تعليم شمال غزة تشرع بتنفيذ حملة لمكافحة التدخين

فلسطين اليوم: غزة

شرع قسم الصحة المدرسية بمديرية التربية والتعليم في شمال غزة، بتنفيذ حملة للتعريف بمخاطر التدخين وذلك في كافة المدارس التابعة للمديرية، بالتزامن مع مناسبة يوم البيئة العربي.

 

وقد شملت الحملة بحسب رئيس قسم الصحة المدرسية أ.ميسرة أبو عوكل، توزيع سلسلة من البوسترات والمنشورات والملصقات التوعوية التي تتحدث عن أضرار التدخين ووجوب الإقلاع عنه.

 

وأوضح أبو عوكل أن الحملة تهدف إلى نشر الوعي الصحي والبيئي والاجتماعي حول مخاطر التدخين، والآثار السلبية الناجمة عنه على المدخن والمجتمع  برمته. مؤكدا أن ذلك يصب في مصلحة توحيد كافة الجهود المجتمعية والرسمية لمحاربة ظاهرة التدخين.

 

وأشار رئيس قسم الصحة المدرسية إلى أن التدخين يهدد حياة ثلاثة ملايين شخص في العالم سنوياً ويتسبب بوفاة إنسان كل عشر ثوان، ومن المتوقع أن يصل عدد الوفيات من جراء أضرار التدخين إلى نحو عشرة ملايين شخص بعد خمسة وعشرين سنة منهم حوالي السبعة ملايين يعيشون في الدول النامية.

 

وعن الأمراض التي يعد التدخين سبباً رئيساً لحدوثها، قال أبو عوكل "أمراض مجاري التنفس منها التهاب الحنجرة وداء الربو، وانتفاخ وسرطان الرئة، وأمراض القلب، والنوبات القلبية الحادة والمختلفة، وسرطان الفم".

 

كما يعتبر التدخين المساعد الأكبر في إظهار وتطور أمراض سرطان المثانة وأورامها، وسرطان المسالك البولية العليا وأورامها، وسرطان المعدة، وتمزق الأوعية الدماغية".

 

وحذر أبو عوكل الطلبة من الوقوع في حبائل الشيطان والانغماس في ظاهرة التدخين، داعيا إياهم إلى ضرورة اليقظة والانتباه وعدم الانجرار وراء رفاق السوء الذين غالبا ما يكونوا السبب وراء انتشار الظاهرة المدمرة  في صفوف الفتية والشبان.

 

ويشار هنا إلى أن الحكومة الفلسطينية قررت قبل عدة أشهر منع التدخين في كافة المقار والمؤسسات الحكومية بهدف الحد من انتشار الظاهرة التي تعد سبباً رئيساً لانتشار أمراض السرطان في المجتمع.

انشر عبر