شريط الأخبار

الراحة أثناء الحمل تضر بالأم والجنين

08:19 - 31 حزيران / أكتوبر 2010

الراحة أثناء الحمل تضر بالأم والجنين

فلسطين اليوم – وكالات

أظهرت دراسة أميركية جديدة أن راحة الحامل في السرير ليست الخيار الأفضل لمنع الولادة المبكرة بل على العكس فقد تتسبب بضرر للأم والجنين معا.

 

وذكر موقع "ساينس ديلي" الأميركي أن الدراسة التي أعدّها فريق من الباحثين في جامعة "كايس وسترن ريزرف" توصلت بعد مراجعة أبحاث تواصلت لعقدين من الزمن الى أن راحة الحامل في السرير والحد من تحركها من شأنه أن يتسبب لها بمشاكل صحية ونفسية وضرر أيضاً بالجنين.

 

ومن الآثار التي تتسبب بها الراحة السريرية للحامل التي يصفها الأطباء الأميركيون لحوالي مليون حامل سنوياً لمعالجة تداعيات الحمل، ضعفا في وظائف العضلات، ومشاكل في العظام، وانخفاضا في الوزن، وتعبا وتغيرات في دورة النوم، ومللا، واكتائب ما قبل وما بعد الولادة، وتغيرات في المزاج، واحتقان في الأنف، وعسر في الهضم، وأوجاع في الظهر والمؤخرة.

 

وقال الطبيب المسؤول عن الدراسة، جوديث مالوني إنه "بإمكان الممرضات الحد من العلاج المعتمد على الراحة السريرية عبر دعوة النساء وتعليمهن عن مضارها ومنافعها".

انشر عبر