شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية تتعرض لضغوط صهيونية لوقف حملتها ضد منتجات المستوطنات

07:37 - 31 آب / أكتوبر 2010

السلطة الفلسطينية تتعرض لضغوط صهيونية لوقف حملتها ضد منتجات المستوطنات

فلسطين اليوم – رام الله

أكد وزير الاقتصاد الوطني في حكومة رام الله، حسن أبو لبدة اليوم الأحد، أن السلطة الفلسطينية تعرضت لضغوط كثيرة من الحكومة الإسرائيلية لوقف حملتها لمنع تداول منتجات المستوطنات في السوق الفلسطينية.

 

وكانت السلطة الفلسطينية بدأت نهاية العام الماضي حملة تستهدف منع تداول منتجات المستوطنات في السوق الفلسطينية، وأصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قانونا يجرم كل تاجر فلسطيني يتعامل بمنتجات المستوطنات.

 

وقال أبو لبدة في مؤتمر صحفى "تعرضنا لضغوطات كثيرة من حكومة الاحتلال لوقف هذه الحملة، لكننا مستمرون فيها حتى تنظيف السوق الفلسطينية من منتجات المستوطنات".

 

وأضاف "هذه الحملة أقرتها السلطة الفلسطينية ويقودها رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض والقطاع الخاص الفلسطيني تحت شعار لا مكان للمستوطنات في حياتنا".

 

وأوضح أبو لبدة أن الحملة ضد منتجات المستوطنات "حققت النتائج المرجوة منها" وقال "من الصعوبة الآن إيجاد أي منتوج للمستوطنات في السوق الفلسطينية".

 

 

انشر عبر