شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تكشف عن فضيحة "عبد ربه" الجديدة

03:44 - 31 تموز / أكتوبر 2010

مصادر لـ"فلسطين اليوم": "عبد ربه" وراء تخريب نقابة الموظفين العموميين

فلسطين اليوم-خاص

كشفت مصادر موثوقة "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن ياسر عبد ربه "أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمكلف بملف الإشراف على هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية هو الذي يقف خلف عملية تخريب نقابة الموظفين الحكوميين التي يرأسها عضو المجلس الثوري لحركة فتح بسام زكارنة.

 

وكان باسم حدايدة الذي عرف عن نفسه برئيس نقابة 'النقابة الوطنية العامة للموظفين الحكوميين'، قد أعلن اليوم الأحد خلال مؤتمر صحفي في رام الله عن 'تأسيس النقابة الجديدة.

 

وأضاف حدايدة أن الإعلان عن هذه النقابة ينسجم مع ما جاء في وثيقة إعلان الاستقلال الصادرة عن المجلس الوطني الفلسطيني في جلسته المنعقدة 15-11-1988 والتي شرعت الحريات العامة والعمل الديمقراطي وتأسيس النقابات- حسب تعبيره.

 

وحسب مصادر نقابية فإن جذور الخلاف بين عبد ربه وزكارنة تعود إلى بدايات الشهر الحالي الحالي بعد منع عبد ربة لـ "زكارنة" من الحديث عبر إذاعة فلسطين، وتلفزيون فلسطين وهو ما إعتبرته نقابة الموظفين العموميين التي يرأسها زكارنة، خطوة في قمع الحريات ومنع العمل النقابي".

 

جدير بالذكر أن العديد من المسئولين الفلسطينيين قد طالبوا مؤخرا بإقالة عبد ربه بعد تصريحاته المثيرة للجدل والتي أعلن فيها عن استعداده للاعتراف بما يسمى يهودية الدولة مقابل دولة فلسطينية في حدود الرابع من حزيران عام 1967.

انشر عبر