شريط الأخبار

مواطن مقدسي يفقد بصره نتيجة الغاز المسيل للدموع

02:20 - 31 كانون أول / أكتوبر 2010


مواطن مقدسي يفقد بصره نتيجة الغاز المسيل للدموع

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشف مركز معلومات وادي حلوة النقاب عن فقدان أحد الشبان من بلدة سلوان بصره، نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع في المواجهات التي أعقبت سقوط الشهيد سامر سرحان.

 

وأعلن المركز عن منح الشاب أحمد الجعبة (20 عاماً)، بطاقة أعمى بعد أن فقد بصره نتيجة الغاز المسيل للدموع كما صرح بذلك المستشفى الذي عالج حالته.

 

ولا يستطيع أحمد أن يبصر أثناء النهار وهو يرى حتى مسافة قصيرة أثناء الليل، وأثبت الفحص الطبي بأن سبب الإصابة هو الغاز المسيل للدموع الذي تعرض له أحمد أثناء المواجهات مع القوات الإسرائيلية بعد استشهاد سامر سرحان، حيث استعملت القوات الإسرائيلية قنابل الغاز بكثافة وعشوائية ضد سكان القرية في وقتها، وفقد أحمد عمله نتيجة الإصابة.

 

وتعتبر هذه هي الإصابة الثانية الخطيرة بالعين في سلوان نتيجة الاشتباكات مع القوات الإسرائيلية، ففي الثامن والعشرين من يناير هذا العام فقد مهند القواسمي (17 عاماً) عينه نتيجة الاشتباكات العنيفة التي اندلعت في القرية حينها.

انشر عبر