شريط الأخبار

هل هناك شتاء قادم!

11:07 - 31 تموز / أكتوبر 2010

هل هناك شتاء قادم!

"فلسطين اليوم" تحاور مدير الأرصاد الجوية ويكشف عن تنبؤات الطقس لفصل الشتاء

فلسطين اليوم-رام الله(خاص)

توقع المهندس يوسف أبو أسعد مدير عام الأرصاد الجوية الفلسطينية برام الله اليوم, أن تكون الأحوال الجوية لفصل الشتاء العام الحالي على نحو تكون فيه درجات الحرارة مرتفعة أكثر من معدلات الأعوام الماضية وكمية الأمطار قليلة  .

وقال أبو أسعد خلال مقابلة مع وكالة"فلسطين اليوم الإخبارية " عن وجود تنبؤات نشرت حديثاً لجامعة كولومبيا بأمريكا  بوجود نقص بمعدل40% من كمية الأمطار في منطقة الشرق الأوسط  خلال العام الجاري مما ينذر بجفاف في كمية المياه في المنطقة .

وأشار ابو اسعد الي ان الشتاء في ظل ارتفاع درجات الحرارة سيكون دافئ حيث لوحظ من خلال متابعة درجات الحرارة من عام 1998 وحتى عام 2009 ارتفاع درجات الحرارة بمعدل من درجة لدرجة ونصف في الأراضي الفلسطينية وقلة في كمية الامطار بمعدل 10-20%. .

أسباب الارتفاع

أوضح المهندس ابو أسعد مدير الأرصاد الجوية برام الله اليوم أن أسباب ارتفاع درجات الحرارة يعود لسببين ولهما نتيجة الامتداد الهند موسمي ويتشكل نتيجة اختلاف الحرارة النوعية لليابس عن الماء الذي يحيط والذي يتكون في فصل الصيف وبداية الخريف فوق منطقة منطقة ضغط جوي منخفض,حيث تندفع إليه الرياح من مناطق الضغط الجوي المرتفع فوق المحيطات المجاورة وهي التي تعرف بالرياح الموسمية الصيفية ويتحكم بالمدي الذي يصل إليه امتداد المنخفض الموسمي وتأثيرها على درجات الحرارة العظمى والصغرى والرطوبة الجوية.

وأوضح ابو اسعد امتداد هذا المنخفض الحراري حتى السواحل الشرقية للبحر المتوسط تؤدي إلي تعرض فلسطين إلي رياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى ان انحصار المنخفض الجوي وتراجعه يتمركز فوق الجزيرة العربية ويؤدي إلى هبوط رياح شرقية إلى شمالية شرقية حارة وجافة نتيجة المساحات الشاسعة من الصحاري واليابس لتعرض فلسطين لمواجهات حارة تعتمد في شدتها على فترة تمركز هذا المنخفض فوق الجزيرة العربية واستمرار تدفع الرياح الشرقية والشمالية الشرقية نحو فلسطين .

وعن السب الثاني: وأوضح أبو أسعد إن ظاهرة الاحتباس الحراري سبباً آخر لارتفاع درجات الحرارة وهو ناتج عن الارتفاع التدريجي في الطبقة السفلى القريبة من سطح الأرض من الغلاف الجوي المحيط بالأرض...بسبب إنبعاثات الغازات الدفيئة واهم هذه الغازات من ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء وغاز الميثان وغيرها ..

واعتبر أن النشاطات الإنسانية المتزايدة مثل الصناعات أدت لزيادة الغازات الدفيئة أصبحت مقدارها ما يحتاج الغلاف الجوي للحفاظ على درجات حرارة سطح الأرض ثابتة وعند مقدار معين يوجد كميات إضافية من الغازات تتراكم في الغلاف الجوي يؤدي تواجدها إلى الاحتفاظ بكميات كبيرة من الطاقة الحرارية في الغلاف الجوي وبالتالي تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع.

تأخر الخريف

وعن تأخر فصل الخريف بين المهندس أبو أسعد ان الخريف بدأ بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة ولكن متوقع خلال الأيام القادمة أن تنخفض درجات الحرارة حول معدلها الطبيعي للإحساس بقدوم فصل الخريف.

الإمطار اقل كثافة

وقال ان في كل عام تكون كمية الإمطار كثيفة فلا تغدي المياه الجوفية, فلابد من استفادة من مياه الأمطار لابد أن تكون كمية الأمطار  اقل كثافة لتكون اكثر فائدة .

وقد طالب المهندس يوسف بضرورة اخذ كافة الحقوق من الجانب الصهيوني من المياه في غزة والضفة حيث انه حق الفلسطيني من الماء 800 مليون كوب لايستفيد الفلسطينيون سوى من 300 مليون كوب حيث تستنزف المستوطنات 500 كوب يتم سرقتها .

وطالب بضرورة استخدام تقنية حديثة لتخزين المياه ..وتحديد الأولويات لاحتياجات المياه ومعالجة الصرف الصحي .

 

 

انشر عبر