شريط الأخبار

إمرأة تفجر أمريكا

06:41 - 31 حزيران / أكتوبر 2010

 

إمرأة تفجر أمريكا

فلسطين اليوم- وكالات

اعتقلت أجهزة الأمن اليمنية امرأة يشتبه في إرسالها طردين ملغمين إلى الولايات المتحدة. وإزاء هذا التطور قررت ألمانيا منع دخول الطرود المرسلة جوا من اليمن، كما علقت الإدارة العامة للطيران المدني الفرنسي خدمات الشحن الجوي من هناك وكذلك فعلت بريطانيا، في حين طالبت بلجيكا بمزيد من اليقظة للرحلات من صنعاء. 

وأوضح مسؤول أمني يمني أن قوات الأمن استطاعت اعتقال المرأة بعدما تتبعتها من خلال رقم هاتف تركته لدى شركة شحن. وقال محامي الدفاع عن المرأة اليمنية التي اعتقلت في صنعاء السبت للاشتباه في تورطها في إرسال الطرود، لقد ألقي القبض عليها مع أمها.

وقال عبد الرحمن برمان في تصريحات صحفية:"قال معارفها لي إنها طالبة هادئة، ولا يعرف أحد عن مشاركتها في أي جماعات دينية أو سياسية".

وأضاف "أخشى أن تكون الفتاة ضحية لأنه ليس من المعقول أن الشخص الذي يفعل هذا النوع من العمليات يترك صورة بطاقة هويته ورقم هاتفه".

جاء ذلك بعدما أعلن الرئيس علي عبد الله صالح في وقت سابق أن قوات الأمن تحاصر منزل امرأة على صلة بقضية الطرود، مؤكدا وجود تنسيق بين بلاده وكل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والسعودية، وهو ما ساهم في إحباط تلك العملية.

ورفض صالح في مؤتمر صحفي أي تدخل خارجي لمساعدة اليمن في حربه على تنظيم القاعدة، وقال إن "اليمن عازم على الاستمرار في مكافحة الإرهاب والقاعدة بالتعاون مع شركائه، لكننا لا نريد أن يتدخل أحد في الشؤون اليمنية عن طريق ملاحقة القاعدة".

كما أعلنت السلطات اليمنية أنها صادرت 26 طردا من شركتي "يو.بي.أس" و"فيدكس" الأميركيتين للشحن، وأمرت بإغلاق مكتبيهما في صنعاء بقرار من النيابة العامة. وذكرت وزارة الداخلية اليمنية أن السلطات الأمنية تحقق حاليا مع عدد من موظفي الشركتين.

وإثر الإعلان عن اكتشاف الطردين شددت السلطات الأمنية اليمنية من إجراءاتها في الموانئ والمطارات والمقار الحكومية والسفارات الغربية وخاصة سفارتي بريطانيا والولايات المتحدة.

وعقب الكشف عن الطردين الملغمين قررت ألمانيا منع دخول الطرود المرسلة جوا من اليمن إلى أراضيها.

 

كما أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني في فرنسا السبت تعليق خدمات الشحن الجوي انطلاقا من اليمن، في حين طالبت بلجيكا "بمزيد من اليقظة" للرحلات من اليمن وإليها، ولتلك المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وفي نفس الإطار قالت بريطانيا إنها ستوقف على الفور كل عمليات الشحن الجوي من اليمن إلى المملكة أو عبرها.

من جانبها قالت وزيرة الأمن الداخلي الأميركية جانيت نابوليتانو السبت إن الطردين يحملان بصمات تنظيم القاعدة أو تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وذكرت نابوليتانو أن التحقيق مستمر، وأنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان الطردان أعدا للانفجار على متن طائرات الشحن العملاقة في الجو أو حين يصلان إلى وجهتيهما في مركزين يهوديين بشيكاغو.

وأشارت إلى أنه يبدو أن الطردين المفخخين كانا يحتويان على نفس النوع من المواد الناسفة التي استخدمت في المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة أميركية متجهة من أمستردام إلى ديترويت في عيد الميلاد العام الماضي.

 جهة أخرى ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما حادث العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز ورئيس الوزراء البريطاني هاتفيا بشأن مؤامرة الطرود الناسفة، مضيفا أن أوباما شكر الملك عبد الله على "الدور الحيوي" للسلطات السعودية في إحباطها.

وفي سياق متصل قال بيان للخطوط الجوية القطرية إن أحد الطردين الملغمين تم نقله على إحدى طائراتها من صنعاء إلى دبي عبر مطار الدوحة الدولي.

وأضافت القطرية أنه ليس من مسؤولياتها بموجب اتفاقات شيكاغو أن تقوم دولة العبور بفحص الطرود أو التحقق منها بأشعة أكس، وأن تلك المسؤولية إنما تقع على الدولة التي صدر منها الطرد.

جاء ذلك ردا على بيان صدر من الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات أشار إلى مسار الطرد وقالت إنه مر عبر قطر

 

انشر عبر