شريط الأخبار

زحالقة لعوفاديا: أعيدوا ما سرقتم

07:54 - 30 كانون أول / أكتوبر 2010


زحالقة لعوفاديا: أعيدوا ما سرقتم

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

دعا الحاخام عوباديا يوسف، الزعيم الروحي لحركة شاس، إلى عدم بيع أراض أو بيوت للعرب. وجاءت أقوال يوسيف خلال درس ديني يوم الخميس الماضي وحضر الدرس عدد من وزراء شاس في الحكومة الإسرائيلية.

وقال يوسيف: "بيع البيوت والأراضي للأغيار محرم وممنوع قطعياً، حتى لو دفعوا أموالاً كثيرة. لن ندعهم يسيطرون هنا".

وعقب النائب د.جمال زحالقة على أقوال عوباديا يوسيف قائلاً إنها عنصرية وخطيرة، مشيراً إلى أن يوسيف له مئات الألوف من الأتباع، وهو لم يكتف هذه المرة كعادته بإطلاق الشتائم والبذاءات ضد العرب، بل طلب من أتباعه أن يقوموا بفعل وهو عدم بيع أو تأجير المساكن أو الأراضي للعرب، وهذا تصعيد خطير في التصريحات العنصرية للراب يوسيف وبعض القيادات الدينية اليهودية.

ووصف تصريحات عوباديا يوسيف بأنها عنصرية وقحة، فإسرائيل صادرت معظم أراضي العرب واستولت عليها، وخنقت القرى والمدن العربية ولم يعد في الكثير منها مكان للبناء والسكن، فيضطر الناس إلى شراء شقق في المدن اليهودية المجاورة بأسعار باهظة أعلى بكثير من سعر السوق نتيجة مزيج من العنصرية والطمع.

 وقال زحالقة: "من سخريات القدر أن يدعو مهاجرون إلى بلادنا إلى منع بيع الأرض والبيوت إلى أصحاب البلاد الأصليين. من أين لكم هذه الأراضي أصلاً، هل ورثتم عن أجدادكم أم سرقتم من أجدادنا؟! أعيدوا ما سرقتم ولسنا بحاجة للشراء!".

وأكد أن يوسيف يصب الزيت على نار العنصرية ضد العرب، وهو يدخل المنافسة العنصرية المشتدة بين القيادات الإسرائيلية، وأضاف: "هناك تصعيد خطير في العداء للعرب على كافة المستويات في إسرائيل، بدءاً من الشارع الإسرائيلي حتى أعلى قياداته.

انشر عبر