شريط الأخبار

شخصيتان فرنسيتان تبحثان مع هنية صفقة شاليط

06:21 - 29 تموز / أكتوبر 2010

شخصيتان فرنسيتان تبحثان مع هنية صفقة شاليط

فلسطين اليوم-غزة

بحث كاتب وناشط حقوقي فرنسيان في غزة مع رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية قضية الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي يحمل الجنسية الفرنسية والمعتقل في قطاع غزة بشكل "غير مقبول" على حد قولهما.

واجتمع الكاتب والمثقف ريجيس دوبريه والناشط في مجال حقوق الإنسان ستيفان إيسيل مع هنية على مدى أكثر من ساعة، كما أعلن ايسيل في اتصال هاتي مع وكالة فرانس برس. وقال "لقد شددنا خصوصا على الوضع غير المقبول لجلعاد شاليط" المعتقل في مكان سري في قطاع غزة منذ أكثر من أربع سنوات.

 ولفت إيسيل إلى أن هنية "هو الذي عرف عبر أحد وسطائه أننا في غزة"، مشيراً إلى انه وصل مع دوبريه الاثنين إلى القطاع عن طريق مصر "لمرافقة بعثة لمنظمة صوت الطفل التي تقوم بعمل لافت في غزة كما في الضفة الغربية". وأضاف أن منظمة فلسطينية تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان "أبلغتنا بأن رئيس الوزراء مستعد لاستقبالنا لفترة وجيزة صباح الأربعاء".

وعن موضوع جلعاد شاليط أكد أيسيل أن هنية ابلغهما بان "رده كان بأنه يفعل ما بوسعه إلا أنه لا يستطيع فعل كل شيء". وتابع "لقد اغتنمنا فرصة لقائه من أجل إبلاغه بمخاوفنا حول ثلاث مسائل" هي مسألة شاليط وقضية المصالحة الفلسطينية- الفلسطينية والعوائق التي تعترض عمل المنظمات الإنسانية في قطاع غزة. من جهته قال ريجيس دوبريه إن "الحوار كان إيجابيا للغاية ووديا وبالتالي كان من أجل القضية". وأعلن مكتب هنية في بيان أنه التقى "وفدا قانونيا فرنسيا ضم كلا من السفير الفرنسي السابق ستيفان إيسيل، أحد القانونيين الذين صاغوا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وريجيس دوبريه مستشار الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران". وأضاف البيان أن هنية شدد خلال اللقاء على "أهمية الحوار المباشر مع الحكومات الغربية لتسمع مباشرة من الحكومة مواقفها ورؤيتها وليس أن تسمع عن الحكومة".

انشر عبر