شريط الأخبار

الاحتلال لسكان تل أبيب ورعنانا وكفار سابا: استعدوا لصواريخ حماس

06:11 - 28 تشرين ثاني / أكتوبر 2010


الاحتلال لسكان تل أبيب ورعنانا وكفار سابا:  استعدوا لصواريخ حماس

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ذكرت مصادر أمنية إسرائيلية للقناة العاشرة في التلفزيون الصهيوني أن حركة حماس ومنذ أشهر تعمل على خطة عسكرية مفصلة حول خارطة فلسطين المحتلة ( من جنوبي فلسطين المحتلة وحتي شمال العفولة).

 

 ووفقا للمصادر، فإن حماس قسمت المناطق الفلسطينية المحتلة وفقا  لمدى أنواع الصواريخ البعيدة المدى والتي حصلت عليها في الآونة الأخيرة، وفي إطار الخطة قامت حماس باستخدام عمال فلسطينيين يعملون داخل فلسطين المحتلة مهمتهم جمع معلومات شاملة وعناوين وصور لاماكن حساسة داخل الكيان ومن بينها قواعد عسكرية ومرافق إستراتيجية.

 

وقال ضابط رفيع في الجبهة الداخلية الصهيونية بأنه في الحرب القادمة مع قطاع غزة فان حماس ستطلق صواريخ لمنطقة تل أبيب، وأنه يمكن لتلك الصواريخ إصابة أهداف إستراتيجية، ولذلك تعمل الجبهة الداخلية حاليا مع البلديات والشرطة الصهيونية والمراكز الطبية والإسعافات لمعالجة اي سيناريو يمكن ان  يحدث جراء صواريخ حماس بعيدة المدى.

وزعمت المصادر الأمنية الصهيونية أن حماس تقوم بجمع المعلومات لضرب قلب الكيان.وحسب المصادر، فإن قادة حماس في غزة يجرون اتصالاتهم مع قادة حماس العسكريين في الضفة الغربية، ولذلك يقوم عمال من الضفة أرسلتهم حماس لجمع معلومات في منطقة تل أبيب.

 

 ووفقا للاعتقاد في جيش الإحتلال، فان حماس نجحت بتهريب مئات الصواريخ بعيدة المدى بدعم من إيران، وتمتاز تلك الصواريخ، بإصابة أهدافها بدقة أكثر بكثير من الصواريخ التي تصنعها حماس في ورش تصنيع الصواريخ المحلية في قطاع غزة، حيث يمكن للصواريخ المهربة للقطاع أن تضرب منطقة هشارون ومدينة كفار سابا ورعنانا، و مع ذلك قالت مصادر عسكرية بان إطلاق الصواريخ بعيدة المدى من غزة يعتبر أمر معقد، حيث تتطلب تلك الصواريخ منصات متحركة وثابتة وسيكون لسلاح الجو الصهيوني القدرة على إصابة تلك المنصات قبل أو بعد إطلاق الصواريخ إذا اندلعت الحرب. وحسب المصادر فإن دولة الإحتلال لن تجازف بسكانها، ولذلك تم إصدار الأوامر لنجمة داود الحمراء وللبلديات للاستعداد لأي سيناريو محتمل مع حماس.

انشر عبر