شريط الأخبار

انطلاق فعاليات المنتدى التربوي العالمي في غزة

02:01 - 28 حزيران / أكتوبر 2010

انطلاق فعاليات المنتدى التربوي العالمي في غزة

فلسطين اليوم-غزة

انطلقت، اليوم الأربعاء، فعاليات المنتدى التربوي العالمي في قطاع غزة، بحضور شخصيات سياسية وأساتذة جامعات وأطر طلابية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني.

وأوضح رئيس لجنة إعداد البرنامج في قطاع غزة د. مازن حمادة، أنه جرى اختيار فلسطين لعقد المنتدى التربوي تعبيراً عن أحد مظاهر التضامن مع شعبنا وجدارة نضاله من أجل الحرية والاستقلال ومناهضة العدوان الإسرائيلي وللتضامن مع غزة وكسر الحصار عنها.

وبيّن أن المنتدى يهدف إلى إيجاد فضاء للتبادل التربوي العالمي وتسليط الضوء على التجربة الفلسطينية لتعزيز قوة التعليم في تحرر الشعوب وجسر الفجوات بينها.

وأشار إلى أن اللجنة الدولية للمنتدى قررت في دورة العام 2008 عقد المنتدى التربوي العالمي في فلسطين عام 2010، من أجل توفير مجال لتبادل الخبرات العلمية في مجال التربية والتعليم من خلال الحوار عبر الحدود لإلقاء الضوء على دور التعليم وتأثيره الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والبيئي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

ولفت إلى أن فعاليات المنتدى ستتواصل على مدار أربعة أيام، من 28-31 أكتوبر 2010، في كل من القدس، غزة، الضفة الغربية وأراضي عام 48 (حيفا والناصرة) والعاصمة اللبنانية بيروت ممثلة لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الشتات، ويشمل عدة ورشات عمل تناقش مشاكل التعليم بعدة محاور.

وأضاف أن الجامعات تقدمت بعمل عدة ورش تحت مظلة المنتدى كل في مكانه، إضافة إلى الفعاليات الثقافية والميدانية، وكذلك البيان الختامي الذي يحمل عنوان 'نحو تعليم أفضل في فلسطين'، في حين سيتم إلقاؤه من أمام مبنى اليونسكو في مدينة غزة.

واعتبر المنتدى التربوي العالمي واحداً من المنتديات المنبثقة عن المنتدى الاجتماعي العالمي الذي تأسس قبل عشر سنوات، ويهدف إلى توفير إطار عمل للحركات الاجتماعية من أجل التبادل الحضاري والتعاون الفاعل فيما بينها من أجل الكفاح في وجه النظام العالمي الليبرالي الجديد، والبحث عن أنماط بديلة من أجل التنمية المستدامة.

وبيّن أن المنتدى التربوي يسلط الضوء على القضايا الاجتماعية والتربوية الضاغطة وعلى التحديات التي تواجه الشعوب المناضلة من أجل السلام والعدالة الاجتماعية في العالم عموماً وفي فلسطين بشكل خاص، كما يهدف إلى مجابهة التوجهات الليبرالية الجديدة وهيمنتها على مختلف جوانب الحياة في المجتمعات بما فيها الهيمنة في المجال التربوي.

وأشتمل النشاط الأول لفعاليات مؤتمر المنتدى على كلمة للمنتدى ألقاها أ. محسن أبو رمضان، تلته كلمة اليونسكو التي ألقتها السيدة لويز هاكستاوسنغ مدير مكتب اليونسكو، ومن ثم كلمة التضامن الدولية وكلمة سكرتارية المنتدى بغزة ألقاها الأستاذ طلعت بظاظو، في حين شمل النشاط الثاني للمنتدى تقسيم المشاركين حسب المحاور إلى ثلاث قاعات للمشاركة في الجلسات الفرعية للمؤتمر حول الواقع الاجتماعي التربوي والثقافي في فلسطين.

 

انشر عبر