شريط الأخبار

قوات الاحتلال تعتدي على شاب مقدسي بالقدس المحتلة

12:51 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2010

قوات الاحتلال تعتدي على شاب مقدسي بالقدس المحتلة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت وحدة البحث والتوثيق في مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية اليوم عن تفاصيل اعتداء عنصري جديد اقترفه متطرفون يهود مؤخرا بحق شاب مقدسي من سكان ضاحية السلام شمال القدس، لدى تواجده في شارع يافا في مدينة القدس مع أحد أصدقائه.

وأفاد الشاب جلال محمود جبران (23 عاماً)، من سكان ضاحية السلام في عناتا في إفادته لمركز القدس، انه تعرض لعملية اعتداء عنصري من قبل بعض الشبان اليهود، عندما كان يجلس في احد المقاهي بشارع يافا هو وقريب له.

وعن تفاصيل ما تعرض له قال جبران: " انه قرابة الساعة 11:30 من ليل يوم السبت الموافق 16-10-2010، وبينما كنت اجلس أنا وعدي جبران 18عاما، اقتراب مني احد الشبان اليهود،  وكان يضع على رأسه قبعة المتدينين، وقال لي "أريد سيجارة"، فقلت له : لا يوجد معي، فذهب من المكان ومن ثم عاد برفقة شبان آخرين عددهم حوالي العشرة أشخاص ، فقال لي احدهم لماذا لم تعطه سيجارة؟ فقلت له لأنني لا أدخن، وهنا سألته ماذا تريد مني هل ترغب بالمشاكل ؟ فرد الشاب نعم . وهنا وقفت لأنني خشيت من أن يتم مهاجمتي وأنا جالس، وبعد ذلك ارتفع عدد الشبان اليهود حولنا إلى حوالي العشرين، وما إن وقفت حتى تلقيت حجرا وزجاجة في وجهي ، وعلى الفور قفزت من بين الشبان اليهود وبدأت اركض باتجاه الشارع الرئيسي ، وكان الشبان اليهود يركضون خلفي ويقولون " عربي " وهنا قام احد المارة  بعرقلتي بقدمه فوقعت على وجهي".

وعبر زياد الحموري مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية في تعليقه على هذا الاعتداء بقوله أن مركزه ينظر ببالغ القلق لتصاعد أعمال التنكيل والضرب التي يتعرض لها مواطنون مقدسيون على خلفية عنصرية من قبل متطرفين يهود ورجال أمن يهود طالت مؤخرا إعلاميين ومصورين صحفيين، كما حدث من اعتداء على اليأس كرام مراسل قناة الجزيرة، وكما حدث في سلوان الأسبوع المنصرم من اعتداء على بعض المصورين الصحفيين.

 

انشر عبر