شريط الأخبار

الكشف عن معطيات خطيرة حول جاهزية الجبهة الداخلية الصهيونية

09:44 - 28 تموز / أكتوبر 2010

الكشف عن معطيات خطيرة حول جاهزية الجبهة الداخلية الصهيونية

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت اللجنة الفرعية لفحص جاهزية الجبهة الداخلية التابعة للكنيست عن معطيات خطيرة حول الاستعدادات والإمكانيات لمواجهة ساعة الصفر.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن رئيس اللجنة عضو الكنيست "زئيف بيلسكي" سيعرض أمام أعضاء لجنة الخارجية والأمن البرلمانية معطيات مثيرة للقلق حول جاهزية الجبهة الداخلية في مواجهة إمكانية التعرض لهجوم شامل بالقذائف والصواريخ من قبل سوريا وحزب الله وحماس باتجاه التجمعات الإسرائيلية".

وتشير المعطيات التي توصلت إليها اللجنة في أعقاب لقاءات عقدتها مع نائب وزير الحرب متان فلنائي, وقائد الجبهة الداخلية اللواء يائير غولن, ورئيس سلطة الطوارئ الوطنية في وزارة  الحرب زيئيف تسوكرم, ورؤساء المجالس المحلية, إلى معطيات مقلقة.

واتضح من التفاصيل أنه حتى نهاية عام 2010 سيكون 60% من السكان يملكون كمامات واقية, وثلث السكان لا يوجد لديهم ملاجئ عامة مجهزة أو غرفة داخلية محصنة.

وطلب رئيس اللجنة الفرعية من رئيس الوزراء ووزيرالحرب ووزير المالية بالتدخل الشخصي لوقف وضع تكون فيه الجبهة الداخلية عبئ ثقيل على أمن الاحتلال في أوقات الطوارئ, في ظل عدم المثابرة من قبل قيادة الجبهة الداخلية.

 

وحذر النائب بيلكسي من أنه في حال لم يتم التدخل لحل هذه المعضلة فإن إسرائيل ستواجه وضعا يشبه حرب الغفران عام 1973, وبعدها تقام لجنة تحقيق لمعرفة لماذا كان التقصير.

 

انشر عبر