شريط الأخبار

الأمن الداخلي: العديد من العملاء أوقفوا ارتباطهم مع الاحتلال

11:03 - 27 تموز / أكتوبر 2010

الأمن الداخلي: العديد من العملاء أوقفوا ارتباطهم مع الاحتلال

فلسطين اليوم-وكالات

قال "أبو يحيى" مدير جهاز الأمن الداخلي لحكومة غزة اليوم الاربعاء، إن كثيراً من العملاء قد أوقفوا ارتباطهم مع الاحتلال، محذراً في الوقت نفسه من التعاطي مع موضوع "الإشاعات" حول أعداد ونوعية العملاء من المعتقلين.

 

جاءت تصريحات ابو يحيى خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الداخلية والأمن في المجلس التشريعي في غزة، بحضور عدد من نواب المجلس.

 

وأشار مدير جهاز الأمن الداخلي  إلى ان الوزارة قامت بعملية توعية شاملة للناس بخطورة هذه المسألة، وأنه تم فتح باب التوبة وحيث سلم بعض العملاء أنفسهم.

 

وعبر مدير جهاز الأمن الداخلي عن سعادته بهذه الجلسة وبالاستماع إلى كل الملاحظات حول أداء الجهاز بشكل عام وذلك للوصول إلى مزيد من التحسين والارتقاء ولتلافى أي إشكاليات، موضحاً أنه صدرت تعليمات واضحة ومحددة إلى جميع أفراد الجهاد بالالتزام بالقانون، مشيراً إلى أن جهازه قد شكل إدارة خاصة للمراقبة الداخلية وبهدف مراقبة مدى تطبيق عناصره للقانون، إضافة إلى الرقابة من قبل المجلس التشريعي بغزة ومؤسسات حقوق الإنسان.

 

وأوضح مدير الجهاز لنواب الهيكلية والإدارات الخاصة بجهاز الأمن الداخلي، مشيراً إلى أن الجهاز تأسس بقرار من الحكومة  في شهر أغسطس عام 2007 وذلك بعد استنكاف معظم الأجهزة الأمنية عن العمل، وحاجة قطاع غزة إلى مثل هذا الجهاز لحفظ الأمن والنظام العام.

 

وعن حملة "مكافحة التخابر مع الاحتلال" بين مدير الجهاز أن الجهاز استطاع أن يحقق إنجازات عديدة في هذا المجال، مؤكداً أن هذا الموضوع يمثل خطراً حقيقياً على الشعب الفلسطيني وأن هناك إنجازات تم الوصول إليها عبر اعتقال العديد من العملاء، الذين يمثلون فئة صغيرة جداً ضمن إطار المجتمع.

انشر عبر