شريط الأخبار

تدهور حالة الأسير زهران ابو عصبة والخطر يتهدد حياته

10:53 - 27 تموز / أكتوبر 2010

تدهور حالة الأسير زهران ابو عصبة والخطر يتهدد حياته

فلسطين اليوم-بيت لحم

أطلقت الحركة الأسيرة بكافة فصائلها في سجون الاحتلال صرخات نداء واستغاثه لكافة الجهات الحقوقية والسياسية الفلسطينية على حد سواء لانقاذ حياة الاسير الفلسطيني زهران ابو عصبة البالغ من العمر 37 سنة من سكان قرية رافات قضاء طوباس وذلك نظرا للتدهور الحاد المضطرد على صحته.

 

وقال بيان صدر عن الاسرى في هذا السجن ووجه الى الرئيس محمود عباس والى وزير الاسرى عيسى قراقع والى مختلف المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية ان الاسير ابو عصبة المحكوم بالسجن لمدة 16 عاما ولم يتبقى له سوى 22 شهرا يتعرض الى اهمال كبير جدا في مستشفى سجن الرملة حيث يرقد هناك، واقتصر علاجه على مسكنات لاتنفع على الاطلاق بل تضر بكل ما تحمل الكلمة من معنى حيث جرى تدهور كبير على حالته الصحية وذلك منذ نقله من سجن النقب الى المستشفى قبل نحو اربعة اشهر، واثناء الفحوصات الطبية ابلغه الاطباء عن معاناته من عدة امراض منها التضخم في الدحال، وجرثوفي المعدة والامعاء، ومن اعراض هذه الامراض الدوخة المستمرة وكثيرا ما كان يدخل في غيبوبة، اضافة الى تعرضه لثلاث جلطات خلال شهرين ونتيجة لاحداها حدث ضرر كبير في عصب العين الرئيس، وحالة من التخبط في الذاكرة مما افقده المقدرة على التركيز في اي شيء، وفقدان الشهية عن الاكل بشكل مطلق ويعتاش حاليا على الادوية والفيتامينات مما ادى الى فقدان وزنه الى النصف بعد ان كان 120 كيلو غرام.

 

ويقول بيان الحركة الاسيرة ان وضعه اصبح خطرا للغاية وهناك قلق شديد على حياته ولذلك طالب البيان الرئيس عباس ووزير الاسرى وكافة المؤسسات المباشرة بالعمل الجاد وبذل كل الجهود من اجل اطلاق سراحه على ان يتم علاجه وانقاذ حياته.

 

يشار الى ان ابو عصبة اعتقل وحكم بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية والمشاركة في مقاومة الاحتلال.

انشر عبر