شريط الأخبار

شخص يرشق رئيس وزرائه بفردتي حذاء داخل استوديو

10:33 - 27 تموز / أكتوبر 2010

شخص يرشق رئيس وزرائه بفردتي حذاء داخل استوديو

فلسطين اليوم: وكالات

عبّر استرالي عن احتجاجه على حرب العراق عبر القذف بفردتي حذائه على رئيس الوزراء الاسترالي السابق جون هاوارد خلال برنامج تلفزيوني تعرضه قناة "آي بي سي" الاسترالية.

 

وأعاد هذا المشهد إلى الأذهان واقعة الصحفي العراقي منتصر الزيدي الذي ألقى عام 2008 فردتي حذاء على الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش خلال مؤتمر صحفي في بغداد مع رئيس الوزراء نوري المالكي.

 

وسئل هاوارد، الحليف السابق لبوش في حربه على العراق خلال برنامج "سؤال وجواب" عن قرار المشاركة في حرب العراق.

 

وقال: "أظنها كانت مبررة. لقد تم ارتكاب بعض الأخطاء عند انتهاء العمليات العسكرية. اعتقد ان عدد الفرق العسكرية كان صغيراً جداً واظن انه كان خطأ حل الجيش العراقي. لكني سأستمر في الدفاع عن القرار".

 

 

عندها، نهض بيتر جراي ورمى بفردتي حذائه على هوراد، وطلب منه تبرير قراره ارسال ألفي جندي استرالي لدعم القوات الأمريكية عند غزو العراق عام 2003.

 

وصاح جراي وهو يرمي الحذاء: "هذا لقتلى العراق"، فيما صاحت امرأة: "يداك ملطختان بالدماء".لكن جراي اخطأ الهدف، وأخرج من الاستوديو وكذلك المرأة.

 

وكان رد جون هاوارد أن ضحك وسعى إلى تهدئة المذيع الذي راح يعتذر. وقال له: "انس الأمر، انس الأمر".

 

تجدر الاشارة الى أن هوارد ألقى دعابة في حوار آخر أجري معه عبر الاذاعة. وقال: "هل من شخص آخر سيرمي بحذائه؟".

 

لكن جراي قال إن فعلته مبررة. وأضاف: "فعلت ذلك لأن الفرصة سنحت لآلاف الأشخاص، عشرات الآلاف من الأشخاص في سائر انحاء العالم، في الشرق الاوسط، لعرفة ان ليس كل الاستراليين وراء قرار غزو العراق".

 

يشار إلى ان رئيس وزراء استراليا السابق أصدر سيرته الذاتية في كتاب يركز فيه على حياته الشخصية ودوافعه السياسية التي قادته إلى حكم استراليا 11 عاما.

 

انشر عبر