شريط الأخبار

الأحمد: ذاهبون للمصالحة خلال أيام في دمشق...وسنحتفل في القاهرة خلال أسبوعين

06:34 - 26 تموز / أكتوبر 2010

الأحمد: ذاهبون للمصالحة خلال أيام في دمشق...وسنحتفل في القاهرة خلال أسبوعين

فلسطين اليوم – رام الله

قال عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية انه لمس تغيير ايجابي في الفكر السياسي لحركة حماس في الاونه الأخير، خاصة بعد اجتماعه الأخير مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في دمشق.

 

و أضاف الأحمد " نحن جادون في الذهاب للتوقيع على المصالحة في دمشق خلال ايام، وان الاحتفال سيكون في القاهرة خلال أسبوعين".

 

وأكد الأحمد في تصريحات صحافية له، أن الانقسام جلب الويلات على القضية الفلسطينية قائلا " إذا لم ينتهي الانقسام فإن المستقبل الفلسطيني سيدمر".

 

وتأمل الأحمد ان يحصل ضغط من كل الجهات الداخلية لإجبار الجميع على المصالحة والوحدة الوطنية ودعا الشعب الفلسطيني بكل مكوناته الى القيام بانتفاضة والتصدي لمن يقف في وجه المصالحة سواءً كان من فتح او من حماس.

 

و تابع: " أنا واثق ان اللقاء بين فتح وحماس سيتم قريبا وستجري المصالحة"، وعزا الأحمد تفاؤله الى وحي لقاء 24 -9 الذي جرى في دمشق بينه وبين خالد مشعل.

 

وحول أسباب تأخير الاجتماع في دمشق قال الأحمد " خشينا ان تنعكس اجواء الخلاف التي سادت بين الرئيسين الفلسطيني والسوري على أجواء المصالحة، لذلك أعطينا أنفسنا فرصة لحل الخلاف، وابلغنا حماس بذلك، والآن انتهى الخلاف بيننا وبين سوريا، واللقاء سيكون في دمشق، ولم نكن يوما قاب قوسين من المصالحة كما هو الحال اليوم.

 

وحول مواقف الفصائل الفلسطينية من الانقسام قال الأحمد:" "مواقف الجهاد الإسلامي كانت احيانا أفضل بكثير من مواقف فصائل منظمة التحرير وأشار ان بعض الفصائل كانت تذهب الى غزة وتتحدث بلغة مختلفة عن اللغة التي تتحدث بها هنا في رام الله".

 

وقال:"طلبنا من هذه الفصائل ان لا تكون صليب احمر وان تقوم بالدور المطلوب منها من اجل إنهاء الانقسام".

 

 

انشر عبر