شريط الأخبار

لورين بوث لـ فلسطين اليوم: أفتخر بالجنسية الفلسطينية واعتناقي الإسلام جلعني مطمئنة

03:01 - 26 تشرين أول / أكتوبر 2010

هنية يسلمها جواز السفر الفلسطيني خلال زيارتها لغزة عام 2008

لورين بوث لـ فلسطين اليوم: أتمنى زيارة غزة وأفتخر بالجنسية الفلسطينية واعتناقي الإسلام جلعني مطمئنة

فلسطين اليوم: خاص - يوسف حماد

أعربت لورين جاك بوث شقيقة زوجة رئيس الوزير البريطاني الأسبق توني بلير عن سعادتها في اعتناق الإسلام، ومعرفة طيبة المسلمين في الشرق الاوسط خاصة في فلسطين ومدينة "قم" الدينية الإيرانية.

وذكرت بوث في اتصال هاتفي مع مراسل فلسطين اليوم أن من أبرز أسباب إسلامها أنها رأت الأجواء الروحانية في مدينة قم الإيرانية ملاذاً مناسباً لها وأنها خرجت من العزلة النفسية بعد اعتناقها الإسلام، وقراءة القرآن الكريم التي تداوم عليها.. وقالت أنها أنهت قراء 65 صفحة من القران الكريم ووصلت إلى سورة آل عمران وأنها تداوم على الصلاة في المسجد الكبير في العاصمة البريطانية "لندن".

وعن رحلتها إلى إيران قالت، كانت رحلة روحانية بمعنى الكلمة وأنها راضية تماماً عن سلوكها في تلك البلد الجميلة الرائعة بمعنى الكلمة.

وذكرت أنها توقفت عن تناول لحم الخنزير، وأضافت أن أمراً غريباً تشعر به منذ اعتناقها الإسلام وهو أنها لم تشعر بأي رغبة في الاقتراب من المشروبات الكحولية، علماً بأنها كانت تحتسي يومياً منها"، كما قالت.

وردت على مروجي الحملة ضدها لأنها اعتنقت الإسلام قائلة:" فليفعلوا ما يحلوا لهم، أنا رأيت الإسلام في دفئ روحي ومطمئنة لذلك ومقتنعة به تماما.

وفي سياق آخر أعربت عن افتخارها بالجنسية الفلسطينية التي منحها إياها رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية أثناء زيارتها للقطاع عام 2008 على ظهر سفينة لكسر الحصار عن غزة.

وقالت:" إنني أفتخر بالجنسية الفلسطينية وأظهرها في بلدي "بريطانيا" وقلما أظهر الجنسية الأصلية الخاصة بي، وأضافت أن رحلتها لغزة عام 2008 مع 46 ناشطاً غربياً، رأت خلالها كيف يعاني الفلسطينيين من الاحتلال الإسرائيلي، كما عانت منه في عرض البحر.

وأضافت أنها تنوي زيارة قطاع غزة إذا سنحت لها الفرصة، خصوصاً بعد الجرائم التي سمعت عنها في غزة جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع في كانون الأول كانون الثاني 2008 2009.

وعن دعوتها وإصرارها في عدة مقالات كانت تنشرها في صحيفتي "صندي تايمز" و" ديلي ميل"، قالت :"كنت دائماً من دعاة استقالة توني بلير لأنه قام بحرب ظالمة على العراق وقتل فيها العديد العديد من الأطفال والناس الأبرياء الذي لا دخل لهم بالقتال، بالإضافة إلى أنه كان يساند "إسرائيل" في قتلها للمواطنين الفلسطينيين العزل وبناء الجدار الفاصل الذي جرمته المحكة الدولية في لاهاي.

 

يشار إلى أن لورين جاك بوث تبلغ من العمر 43 عاماً، وتسكن في شارع وست هام في العاصمة البريطانية "لندن"، ومتزوجة من الممثل البريطاني كريغ داربي، وأم لابنين.

ولورين بوث هي الابنة السادسة للممثل توني بوث والأخت غير الشقيقة لشيري بلير، زوجة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير.

وتعمل حالياً في محطة "برس تي.في" الإسلامية الإيرانية الناطقة بالإنكليزية في لندن، وقبلها عملت في قناة "الإسلام" وهي بالإنكليزية وفي لندن.

انشر عبر