شريط الأخبار

سعدات: قضية المعزولين تخص كل الأسرى وليس أسيرا بحد ذاته "

08:55 - 25 تموز / أكتوبر 2010

سعدات: قضية المعزولين تخص كل الأسرى وليس أسيرا بحد ذاته "

فلسطين اليوم – الخليل

قال الأسير القائد احمد سعدات الأمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ،" ان مسألة العزل قضية تخص كافة الأسرى بمختلف انتماءاتهم "، داعيا لتعزيز وتكثيف حملات التضامن على ان تكون مدروسة ومبرمجة، وفي إطار منهجية عامه وشاملة لجميع الأسرى ومعاناتهم دون فصل أو تحيز أو تمييز .

 

جاء ذلك خلال زيارة محامي "نادي الأسير" لسعدات في عزل سجن "ريمون " ، حيث أكد المحامي أن سعدات يتمتع بمعنويات عالية رغم ما يتعرض له من قساوة الأسر وعزله الدائم بقرار من "المخابرات الإسرائيلية " .

 

وبين سعدات ، ان وجود خلط بشكل خاطئ لدى وسائل الإعلام في طرح قضيته فيما يتعلق بقضية تمديد قرار منعه من زيارات الأهل و أمر إبقائه بالعزل ، وأضاف أن ما صدر مؤخرا عن الاحتلال بحقه هو الأمر بمنعه من الزيارات، أما تمديد بقائه بالعزل فقد صدر بتاريخ 21/10/2010 أمام محكمه خاصة في بئر السبع ، مع تأكيد القائد سعدات على رفضه المبدئي للمثول أمام هذه المحكمة او الاعتراف بشرعيتها خصوصا وأنها نابعة من قانون الاحتلال الجائر وبأنها (اي المحكمة) تفتقر لأبسط الشرائع والقوانين الدولية التي تتيح للأسير تمثيلا حقيقيا وليس شكليا كما هو عليه الحال في محاكم الاحتلال بمختلف اختصاصاتها، وأشار الى أن محاكم الاحتلال سواء كانت لمنع الزيارة او لتمديد العزل الانفرادي فأنها بالغالب لا تأخذ الا بوجهة نظر مخابرات الاحتلال .

 

وثمن سعدات جهود نادي الأسير و الحملة الوطنية التي انطلقت مؤخرا للتضامن مع أسرى العزل والتي حملت اسمه ، لكنه أشار وفي مراسلاته مع أسرى الجبهة الشعبية في كافة قلاع الأسر أكد لهم على موقفه المبدئي القاضي بأن مسألة العزل قضية تخص كافة الأسرى بمختلف انتماءاتهم وأنه يشجع انطلاق مثل هذه الحملة على ان تكون هذه الخطوة مدروسة كما طلب بأن لا يكون التفكير بأي خطوات نضالية فرديا بل جماعيا وبمشاركة جميع التنظيمات، وأضاف انه من جانبه سيرفض أي خطوات تتخذ بشكل انفرادي على اعتبار ان سياسة عزله بشكل خاص وسياسة مصلحة السجن بشكل عام هما قضية واحدة وتطال مجموع الأسرى.

 

وفي ذات السياق ، أعرب سعدات عن مخاوفه من أي خطوه تتخذها أي فئة محدده، " كنخبه من الأسرى" على سبيل المثال ، وأكد انه يتفهم صعوبة التواصل ما بين السجون والمضايقات اليومية التي تمارسها مصلحة السجون بحقهم وبأنها أصلا تهدف إلى تعطيل قدرته على تنسيق موقف مشترك وموحد يمكن البناء عليه لتنفيذ اي خطوات مستقبليه، وعلى الرغم من هذا كله فأنه رأى ضرورة ان تكون اي خطوات نضالية منسقه وتشمل كافة السجون حتى لا تتمكن مصلحة السجون من الانفراد بسجن او بتنظيم معين .

 

وردا على سؤال المحاميين له حول ظروف اعتقاله ، قال انه لطالما هناك أسرى يتواجدون معه في قسم العزل فأنه يفضل الحديث عنهم و هم : عبد الله البرغوثي , عباس السيد وحسن سلامه الموجود معه في نفس الزنزانة . وأكد على تثمينه عاليا لجهود نادي الأسير الفلسطيني وكافة مؤسسات وقطاعات شعبنا التي تقف صفا واحدا في سبيل دعم قضية ووضع حد لمعاناتهم.

 

 

 

انشر عبر