شريط الأخبار

جنين: مناشدة لإلغاء قرار الاحتلال منع ادخال الحطب لإنتاج الفحم

04:25 - 25 تشرين أول / أكتوبر 2010

جنين: مناشدة لإلغاء قرار الاحتلال منع ادخال الحطب لإنتاج الفحم

فلسطين اليوم-جنين

ناشد العاملون بصناعة الفحم في محافظة جنين، اليوم الاثنين، الجهات المختصة في السلطة الوطنية، العمل العاجل لإلغاء قرار سلطات الاحتلال بمنع إدخال الحطب اللازمة لإنتاج الفحم في بلدة يعبد والقرى المجاورة.

 جاء ذلك خلال لقاء موسع عقد في مقر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في جنين، بحضور عضو الأمانة العامة باير سعيد باير، وأعضاء سكرتارية المجلس العمالي، والعشرات من العاملين في إنتاج الفحم النباتي.

واستمع باير الى كافة هموم وملاحظات العاملين في إنتاج الفحم النباتي، وانعكاسات قرار منع إدخال الحطب الى أراضي السلطة الوطنية، من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي على العاملين في هذه المهنة.

وأكد باير أن الاتحاد العام للنقابات يقف إلى جانب العاملين في هذا القطاع العمالي الهام والواسع في منطقة يعبد، والاتحاد يضم صوته الى صوت كافة العاملين في هذه المهنة. وأوضح نزار أبو بكر أن صناعة الفحم في يعبد هي صناعة قديمة تعود الى العهد التركي ومع مرور الأيام أصبحت هذه الصناعة عملا رئيسيا يعتمد عليه العديد من أبناء بلدة يعبد والقرى المجاورة.

وبين عزت أبو شملة أن العاملين في هذه المهنة أبلغوا أن قوات وضعت قرارا في معبر الطيبة بمنع إدخال الحطب الى أراضي السلطة الوطنية منذ أمس الأحد، والقرار يستهدف كل العاملين في هذه المهنة من عمال وتجار وأسر، يعتمد عليها العديد من العمال والمنتجين والتجار في معيشتهم بشكل كامل.

من جهته، ذكر كايد أبو بكر مسؤول اللجنة العمالية في يعبد، أن هذا القرار يعني أن يضاف أكثر من ألفي عامل الى قافلة العاطلين عن العمل في محافظة جنين، موضحا أن أجرة العامل في هذه المهنة تتراوح بين 70- 90 شيقلا يوميا، ومئات العمال يعملون في هذا القطاع الهام والواسع في بلدة يعبد ومنطقتها، إلى جانب أسر كاملة.

بدوره، أوضح عبد الفتاح أبو بكر أن منتجي الفحم لديهم عقود شراء لحطب بيارات من داخل أراضي 48 بمئات آلاف الشواقل، وهذا الإجراء سوف يفقدهم كل هذا المبالغ.

انشر عبر