شريط الأخبار

عضوا الكنيست غنايم وصرصور يزوران عائلتي الأسيرين سرساوي وعمرية

02:21 - 23 تموز / أكتوبر 2010

 عضوا الكنيست غنايم وصرصور يزوران عائلتي الأسيرين سرساوي وعمرية

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زار عضوا الكنيست عن الحركة الإسلامية إبراهيم صرصور،ومسعود غنايم، اليوم السبت، منزلي الأسيرين سمير صالح سرساوي وعلي عبد الله عمرية، من قرية إبطن بالقرب من مدينة حيفا، وذلك ضمن جولة واسعة لزيارة ذوي أسرى الداخل يقوم بها النائبان، إلى جانب زيارات الأسرى أنفسهم في السجون الإسرائيلية.

يذكر أن الأسيرين سرساوي وعمرية معتقلان منذ  عام 1988، وقد انضما إلى قائمة 'عمداء أسرى الداخل'، وهم الأسرى الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماً في السجون الإسرائيلية بشكل متواصل ولا زالوا في الأسر وعددهم 16 أسيرا.

 وزار النائبان الحاجة فاطمة أم الأسير سمير سرساوي، ثم زارا منزل والدة الأسير علي عمرية، حيث شارك في الزيارة مندوب القائمة العربية الموحدة في القرية إياد علي عمرية، وذلك بحضور عدد كبير من إخوة وأخوات الأسيرين وعدد من أقارب ومعارف العائلتين.

وأكد النائبان على أهمية هذه الزيارات لعائلات ذوي الأسرى إلى جانب زيارة الأسرى أنفسهم في السجن، وذلك من منطلق أن معاناة ذوي الأسرى في الخارج لا تقل عن معاناة أبنائهم في الأسر، وأن هذه الزيارات تأتي لرفع معنويات الأسرى ومعنويات ذويهم.

وأكدا أنهما سيبقيان أمناء لقضية الأسرى، وسيعملان كل ما بوسعهما لإبقاء قضيتهم حية، سواء عن طريق زيارتهم في الأسر، أو عن طريق زيارة ذويهم في البيوت، أو من خلال مطالبة السلطات المسؤولة بتسهيل ظروف حياتهم داخل الأسر، وبالطبع عن طريق المطالبة بشمل أسرى الداخل ضمن أية صفقة محتملة لتبادل الأسرى مع الجندي شاليط.

 

انشر عبر