شريط الأخبار

10 آلاف أفريقي يعبرون الحدود المصرية إلى "إسرائيل" خلال العام الحالي

12:02 - 23 حزيران / أكتوبر 2010

10 آلاف أفريقي يعبرون الحدود المصرية إلى "إسرائيل" خلال العام الحالي

فلسطين اليوم- وكالات

بينت تقارير إسرائيلية أن عدد الأفارقة الذين يعبرون الحدود "المصرية – الإسرائيلية"، منذ مطلع العام الحالي وحتى الأسبوع الأخير بلغ نحو 10 آلاف.

 

وكتبت صحيفة "معاريف" الصادرة الجمعة أن "إسرائيل" تحولت إلى الملجأ غير الرسمي لطالبي اللجوء الأفارقة، حيث وصل عدد الذين تسللوا عبر الحدود المصرية نحو 10 آلاف، وهو ما يعادل ضعف العدد في العام الماضي 2009.

 

وبحسب تقديرات دوائر الهجرة وتسجيل السكان فإن عدد "الماكثي بشكل غير قانوني" في البلاد يصل إلى 30 ألفا، وهو ما دفع وزير الداخلية إيلي يشاي إلى توجيه رسالة عاجلة إلى وزارة الأمن يحث فيها على إقامة سياج فاصل على الحدود المصرية.

 

وتشير التقارير إلى أنه حتى العام 2006 كان عدد طالبي اللجوء يصل إلى 1,100، ارتفع في العام 2007 إلى 5,000، وواصل الارتفاع في العام 2008 ليصل إلى 8,700، بيد أنه تراجع في العام 2009 إلى 4,800، ليرتفع مجددا في العام الأخير 2010 إلى 10,000.

 

كما تشير التقارير إلى أن معظم "المتسللين يمكثون في تل أبيب (نحو 10,000) وإيلات  (نحو 5,000) والبحر الميت وعراد (نحو 1,000)، وتوزع المئات منهم في طبرية وحيفا والعفولة واللد وأسدود وعسقلان وبئر السبع.

 

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد قررت إقامة سياج على الحدود المصرية لمنع "التسلل"، إلا أن ارتفاع عدد طالبي اللجوء الأفارقة دفع بوزير الداخلية إلى مطالبة وزارة الأمن بتعجيل بناء السياج لوقف ما أسماه وزير الداخلية بـ"الموجة التي تهدد بضرب البلاد".

 

تجدر الإشارة إلى أن ما يسمى بـ"دائرة تسجيل السكان" تعمل على تقصير الإجراءات في معتقل "كتسيعوت"، حيث يتم تركيز "المتسللين" بعد ضبطهم. وبحسب التعليمات فإن من يتبين أنه يمكن إبعاده يتم نقله فورا إلى مطار اللد لإعادته إلى الدولة التي قدم منها.

انشر عبر